الخارجية الأرمينية تطالب أذربيجان بالإفراج الفوري عن «أسرى الحرب»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أدانت وزارة الخارجية الأرمينية بشدة الملاحقة الجنائية الرسمية لأذربيجان ضد ليودفيك مكرتشيان وأليوشا خسروفيان اللذين تم أسرهما خلال الحرب الأخيرة.

وأضافت الخارجية أنه استمراراً لانتهاك قواعد القانون الإنساني ولا سيما اتفاقية جنيف بشأن معاملة أسرى الحرب، التي تنص صراحة على إطلاق سراح أسرى الحرب وإعادتهم إلى أوطانهم فور وقف الأعمال العدائية، وجهت أذربيجان تهماً جنائية ملفقة ضد 14 أسيراً- جنود أرمن- في انتهاك للبيان الثلاثي الصادر في 9 نوفمبر 2020. حسب وصفها.

وأشارت إلى أن القضايا الجنائية التي تشكل ضد 16 جندياً أرمنياً، فضلاً عن التعذيب والضغط النفسي الذي تعرض له أسرى الحرب الأرمن والمدنيين الأسرى تعد سابقة لانتهاك للقانون الدولي. وأوضحت أن المسؤولين في باكو يتحدون بشكل صارخ القرارات ذات الصلة الصادرة عن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بشأن تقديم معلومات عن الجنود والمدنيين الأرمن المحتجزين في الأسر الأذربيجانية.

ودعت الخارجية للإفراج الفوري عن جميع أسرى الحرب الأرمن والأسرى المدنيين المحتجزين في أذربيجان وإعادتهم إلى أوطانهم دون أي شروط مسبقة.

وكانت قد اندلعت اشتباكات بين أذربيجان وأرمينيا في 27 سبتمبر وتوقفت الأعمال العسكرية في 10 نوفمبر عقب اتفاق روسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق