التعليم العالي: بروتوكول تعاون بين معهد بحوث الإلكترونيات وشركة ستاك لأنظمة الحاسبات

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى على أهمية توحيد الجهود؛ للارتقاء بمنظومة البحث العلمي وتبني فكر اقتصاد المعرفة والمساهمة الفعالة مع مؤسسات الدولة المختلفة، بما يساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة «رؤية مصر 2030»، ومضاعفة الإنتاج المعرفي وتحسن الجودة؛ للتصدي للتحديات المجتمعية وزيادة تنافسية الصناعة الوطنية.

وفى هذا الإطار، وإنطلاقًا من الدور القومى الذي يقوم به معهد بحوث الإلكترونيات كبيت خبرة في مجال صناعة الإلكترونيات بمصر، وقعت الدكتورة شيرين محمد عبدالقادر محرم القائم بأعمال رئيس المعهد بروتوكول تعاون مشترك مع اللواء خالد أحمد ياسين المفوض الرسمي لشركة ستاك لأنظمة الحاسبات والتكنولوجيا.

وأشارت د. شيرين إلى أن البروتوكول يهدف للمساهمة في تحقيق العديد من الأهداف الاستراتيجية، منها المساهمة في تحقيق التطور التكنولوجي واستخدام أفضل التكنولوجيات لتوفير الطاقة، وتنمية وصقل المهارات التكنولوجية لشركة ستاك لأنظمة الحاسبات والتكنولوجيا في تصنيع وتطوير الكشافات الإلكترونية، وكذلك التعاون للوصول إلى نموذج لمنظومة توفير الطاقه الذكية باستخدام منتجات محلية الصنع.

وكبداية لتفعيل محاور العمل بالبروتوكول تم توقيع أول اتفاقية وعقد مشترك بين الجانبين والذى يتضمن قيام معهد بحوث الإلكترونيات بتقديم الاستشارات الفنية، ومراجعة واعتماد تصميم منتجات كشافات إنارة الشوارع والتي سوف يتم استخدامها في إنارة القرى ضمن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، وكذلك مراجعة تصميم اللوحات الإلكترونية Gerber file والمعد من قبل الشركة، وكذلك مراجعة قائمة مكونات اللوح الإلكترونية BOM.

جدير بالذكر أن مخرجات البروتوكول يرتكز على عدة محاور، أهمها تقديم الاستشارات الفنية من المختصين بمعهد بحوث الإلكترونيات في العديد من مجالات صناعة الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات، والمساهمة في عمليات التطوير والتصنيع للمنتجات محلية الصنع وتنمية العنصر البشرى من خلال تدريب الكوادر لصقل المهارات التكنولوجية، وسوف يتم تحقيق هذه المخرجات من خلال إبرام عدد من عقود التعاون المشتركة بين الطرفين طبقًا لطبيعة الأعمال المطلوبة بكل عقد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق