لسنا أقل فى سوق الشاشات!

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

لسنا أقل من أن ننشئ فضائية إخبارية فى مستوى قناة «روسيا اليوم»، أو «فرنسا ٢٤»، أو «الجزيرة»، أو غيرها من القنوات الإخبارية الكبيرة التى تقدم خدمة إعلامية جيدة لمشاهديها.. وقد أذهب لخطوة أبعد فأقول إننا قادرون على أن نمتلك فضائية أقوى من هذه القنوات الثلاث!.. ولمن لا يعرف، ففى داخل ماسبيرو استديو أخبار لم يكن موجودًا فى الجزيرة نفسها وقت تأسيسه قبل سنوات.. ولا شىء مطلوب فى أداء إخباريتنا الفضائية المرتقبة سوى أن يكون أداءً حياديًا فى تناول المادة الخبرية، بما يمنحها مصداقية ترتبط بها وتستند عليها!.

وربما نذكر الآن، ونحن نتداول أنباء القناه الجديدة، أن جمهورنا كان يفتقد إخبارية تتعامل مع الجمهور باحترافية ومهنية، ثم باحترام عقل المشاهد الذى يتجول بين القنوات من خلال ريموت كنترول فى يده!.

ولابد أن الذين طالعوا نبأ التوجه إلى تأسيس فضائية إخبارية تظهر فى الربع الأول من العام المقبل قد أحسوا بنوع من التفاؤل، لأن قرب المسافة الزمنية من هنا إلى هناك يجعلنا نكاد نراها!.. ففى مقدور العقل المصرى الذى قاد العالم العربى عبر موجات صوت العرب أن يعود، وأن يقود، وأن ينافس فى سوق القنوات!.

ولايزال العالم العربى يتطلع إلى القاهرة وينتظر منها ما لا ينتظره من أى عاصمة عربية، ولايزال رصيد القاهرة فى وجدان كل عربى يعطيها مساحة من القدرة على التأثير لا تتوافر لغيرها من العواصم حولها.. فعندها ما تقوله إذا شاءت، ولديها ما تقدمه إذا أرادت، وفى ماضيها ما تتحرك على أساسه وهى مطمئنة إذا قررت!.

وقد جاء الإعلان عن القناة الجديدة متزامنًا مع تشكيل جديد فى مجلس إدارة الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، وهو تشكيل يضع رجلًا من أهل الاقتصاد على رأس الشركة هو حسن عبدالله.. فالذين يعرفونه يقولون إنه لم يكن فى عمله المصرفى يُقرض أحدًا إلا إذا عرف أن صاحب القرض سوف يكسب وسوف يجعل البنك يكسب معه.. والمعنى أنه يستطيع إنجاح الكيان الذى يتولى إدارته!.. وإلى جواره رجل آخر هو أشرف سالمان، وقد عرفناه صاحب تجربة ناجحة فى وزارة الاستثمار!.. ومعهما فى مجلس الإدارة أسماء أخرى فى إمكانها معًا أن تضمن للشركة نجاحًا سوف يكون للقناة المرتقبة فيه نصيب!.

هذه قناة لاتزال فكرة، ولأنها كذلك، فهى فى حاجة منا إلى تشجيع، وفى حاجة قبل التشجيع إلى يقين فى أننا نستطيع!.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق