ختام اللقاءات التوعوية بثقافة الفيوم

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اختتمت الهيئة العامة لقصور الثقافة من خلال فرع ثقافة الفيوم اللقاءات التوعوية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، والتي تنظمها الإدارة المركزية للتدريب بالتعاون مع وزارة الهجرة، تضمن اللقاء الختامى تعريف مفهوم الهجرة الذى قدمته هبة عيسي، ويارا أحمد، بأنه انتقال من مكان لآخر لغرض معين وقد تكون الهجرة داخلية أو خارجية، ثم أوضحا الفرق بين الهجرة والسفر، وتعريف الهجرة غير الشرعية أو غير النظامية بأنها الهجرة من بلد إلى آخر بشكل يخترق القوانين في البلد المقصود، بحيث يتم دخول البلاد دون تأشيرة دخول، لذا لابد أن تكون الهجرة شرعية عن طريق أوراق وموافقات رسمية حتي تتمتع بحقوقك داخل هذه الدولة وإلا تعتبر مصدر خطر عليها.

كما ناقشت الدوافع وراء اللجوء للهجرة والتي قد تكون سعيا وراء حالة معيشية أو صحية أفضل، وتناولت دور الأسرة منذ الصغر في تعليم الأطفال الصواب والخطأ والحلال والحرام، مؤكدة على التشديدات الصارمة على كافة حدود البحر المتوسط، وأن اتباع الشرعية والقوانين هو حماية للحقوق والواجبات، وأشارت إلى الصعوبات التي يواجهها الشباب المهاجر عند السفر من فرص العمل المتدنية وضعف الأجور بسبب مخالفة القوانين الرسمية عند دخول البلاد، حيث لا يوجد بديل أمامه ويضطر لتقديم التنازلات لإنه مخالف ومتسلل مع الاستشهاد ببعض التجارب من أرض الواقع.

كذلك حثت الشباب على الاعتماد علي النفس والسعي داخل بلادهم وتعزيز الروابط الاجتماعية واكتساب الخبرة بتعلم حرفة جديدة وتنمية قدرات والالتحاق بدورات تدريبية مختلفة، وأكدت إنه عند الهجرة بطرق شرعية سواء للعمل أو التعليم يجب استيفاء جميع الأوراق الرسمية وإعداد سيرة ذاتية بالمؤهلات والقدرات لمعرفة احتياجات سوق العمل، مع الاستشهاد ببعض النماذج المشرفة التي بدأت حلمها من مشروعات وأعمال صغيرة، وبالطموح والسعي حققت هذه النماذج احلامها وأصبحت من الرموز في بلادها، مشيرة إلي أندية البحث علي الوظائف التي توفرها وزارة التخطيط بالتعاون مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق