أجمل رسائل تهاني العيد الوطني السعودي الـ 92 - بلدنا اليوم

بلدنا اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

العيد الوطني السعودي الـ 92

الخميس 22 سبتمبر 2022 | 08:21 مساءً

اليوم الوطني السعودي

رسائل تهاني العيد الوطني السعودي الـ92.. ينتظر الآلاف من المواطنين السعودين بذكري اليوم الوطني السعودي، يعد اليوم الوطني من أهم الأيام في المملكة العربية السعودية، وفي هذا اليوم ترفع أعلام المملكة في جميع أراضي المملكة المختلفة كاحتفال بالوطن الغالي.

ويبحث عدد كبير من المواطنون في المملكة العربية السعودية بالبحث عن كلمات رقيقة يعبرون من خلالها بحب الوطن وتمجيده، لذا يتصدر محرك البحث العالمي "جوجل" أكثر تداولا عن أجمل رسائل تهاني للعيد الوطني السعودي الـ92، ولذلك يهتم الكثير على متابعة كل أخبار اليوم الوطني السعودي بشكل مستمر، ولأننا حارصين على توفير الجهد والتعب في البحث على متابعينا الكرام، ومتابعي "بلدنا اليوم" سوف نقدم لكم أجمل رسائل تهاني العيد الوطني الوطني السعودي الـ92.

أجمل رسائل تهاني العيد الوطني السعودي الـ 92

الصدق من يقول إن الوطن غالي، لأنه أثمن ما يقدره الإنسان، والكنوز الأرضية لا تساويها.

نعيش اليوم في الحاضر، بذكريات الماضي، وذكريات النصر والمجد، وذكريات الاتحاد والتأسيس، وذكريات الخير والعطاء، ولذا سنواصل اتباع هذا النهج لبناء المستقبل.

والأهم من ذلك كله أن الإنسان يقدّر الوطن، وكمواطن سعودي، كرمك الله بوطن مليء بالإنجازات والحضارة والتنمية تسوده روح الإسلام والطمأنينة.

لقد أعطانا الملك عبد العزيز نصرًا يتوارثه جيل إلى جيل، جيلًا بعد جيل، وعلينا بدورنا أن نترك بصمة حتى تشهد الأجيال القادمة عظمة وفخر مملكتنا.

أيها السعوديون أبناء الشرف والمجد، تحتفل اليوم ليس فقط بهذه الذكرى العظيمة، بل إن أرواح أجدادكم تحيط بكم وتفرحون بفرحكم.

الوطن مثل القانون، هو فوقه لا فوقه، ونحن، مواطني المملكة العربية السعودية، نفتخر بأنكم وطن الحق والعدل والمساواة.

ستبقى يا بلدي مثل نسر طويل يحلق بين السحاب، وسيستمر إحساسنا بالأمن والسلام ونحن في ظل أجنحتك.

لا تكفي التعبيرات للتعبير عن حبنا لهذا الوطن الفخور، وكيف لا نحبه، وهو الذي جعلنا مكانة عظيمة تحسدنا عليها أقدم الأمم.

أعظم كلمة تعبر عن ضبط النفس والمحبة والرعاية والحماية هي كلمة وطن وعناق دافئ وملاذ آمن ومصدر عطاء وحسنات.

نشأت العديد من الحضارات على الأرض ولكن معظمها اختفى كما ظهرت، لذلك يجب أن نفخر بحضارة مملكتنا التي تمتد إلى يومنا هذا وهي متجذرة بقوة في عقول وقلوب كل مواطن سعودي كريم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق