طقس الغد الجمعة.. انخفاض درجات الحرارة مع بداية فصل الخريف - جريدة الدستور

الغد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 تشهد حالة طقس غدٍ الجمعة، أول أيام الخريف الموافق 23 سبتمبر، انخفاضا في درجات الحرارة مجددا، بعد الارتفاع المؤقت الذي ستشهده كافة أنحاء البلاد، اليوم الخميس، آخر أيام فصل الصيف رسميا، والذي يودعنا بارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة وفرص أمطار أيضًا بعدة مناطق.
 

طقس أول أيام الخريف

وحسب ما أعلنته هيئة الأرصاد الجوية عن حالة طقس أول أيام الخريف، يكون الطقس حارا رطبا على القاهرة الكبرى والوجه البحري والسواحل الشمالية، شديد الحرارة على جنوب سيناء وجنوب البلاد.

أما عن حالة الطقس ليلا فتكون معتدلة الحرارة رطبة على القاهرة الكبرى والوجه البحري والسواحل الشمالية وشمال الصعيد، مائلة للحرارة رطبة على جنوب سيناء وجنوب الصعيد.

غدًا ذروة الاعتدال الخريفى

يشار إلى أن القومي للبحوث الفلكية حدد اليوم آخر أيام فصل الصيف فلكيا، إذ يطوي النصف الشمالي للكرة الأرضية اليوم صفحة فصل الصيف فلكيا، بعد أن استمر نحو 92 يوما استعدادا لحدوث الاعتدال الخريفي وبداية فصل الخريف غدا الجمعة.

وقال الدكتور أشرف تادرس، أستاذ الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إن مصر ودول النصف الشمالي من الكرة الأرضية ستشهد غدًا ذروة الاعتدال الخريفي في الساعة الثالثة و4 دقائق صباحا بالتوقيت المحلي لمدينة القاهرة، وطوله سيكون حوالي 89 يوما و20 ساعة و54 دقيقة حتى الانقلاب الشتوي في 21 ديسمبر القادم.

وأضاف أن الشمس ستكون على خط استواء الأرض مباشرة قادمة ظاهرياً من شمال السماء متجهه نحو الجنوب، وهو أول أيام فصل الخريف.

فصل الخريف لا يعنى أن درجات الحرارة ستنخفض

وأشار المهندس ماجد أبوزاهرة، رئيس الجمعية الفلكية، إلى أن السبب في حدوث الاعتدال الخريفي يرجع لميلان محور دوران الأرض حول نفسها بمقدار 23.5 درجة ودورانها المتواصل حول الشمس، فعندما يكون محور دوران الأرض في وضعية لا مائلة بعيدا عن الشمس ولا مائلة باتجاهها يحدث الاعتدال.

وأوضح أن الشمس ستشرق يوم الاعتدال غدا من نقطة الشرق الأصلية وتغرب في نقطة الغرب الأصلية غير مائلة إلى الشمال أو الجنوب في كل أنحاء العالم، ويكون طول الليل والنهار "تقريبا" متساويا بطول 12 ساعة.

وأكد أن الدخول في فصل الخريف لا يعني أن درجات الحرارة ستنخفض بشكل مباشر، ولكن التغير في الطقس سيحدث بشكل تدريجي خلال الأسابيع القادمة، حيث تنخفض درجات الحرارة شيئا فشيئا، وتصبح واضحة خلال شهر نوفمبر المقبل.

ولفت إلى أن فصل الخريف يتميز بكثرة تقلباته الجويّة، وذلك لأنه فترة انتقالية ما بين الصيف والشتاء لذا تتقلّب فيه درجات الحرارة باستمرار، كما أنه يُعتبر البداية الفعلية لموسم الأمطار في العديد من الدول العربيّة، حيث تكثر حالات عدم الاستقرار الجوي، بما في ذلك في شبه الجزيرة العربية، وترتفع فيه فرص تساقط الأمطار الرعديّة في منطقة الخليج العربي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق