اليوم.. افتتاح «بلدنا تستضيف قمة المناخ الـ27» بالعين السخنة - البوابة نيوز

بلدنا اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

ينظم المكتب العربي للشباب والبيئة برئاسة الدكتور عماد الدين عدلي مبادرة “بلدنا تستضيف قمة المناخ الـ27”، حيث من المقرر أن تبدا فعاليات المبادرة اليوم الأحد الموافق ١٥ مايو، وتستمر حتى الاثنين الموافق ١٦ مايو وذلك بالعين السخنة.

ومن المقرر أن تشهد المبادرة عرض التحديات الخاصة لتغير المناخ في مصر والعالم العربي، وذلك من خلال مناقشة دكتور أشرف شلبى مستشار تغير المناخ.

كما أنه من المقرر أن يتم عرض الخبرات المشاركة السابقة بملف التغير المناخي في المؤتمرات المشابهة، بالاضافة الى عرض جهود المبادرة على المستوى العربي والمتوسطى والأفريقي.
 

وأوضح الدكتور عماد الدين عدلي، رئيس مجلس إدارة المكتب العربي للشباب والبيئة، أن هدف الورشة يتمثل في شرح كافة التفاصيل الخاصة بكيفية نشر السبل المعرفية للمواطنين عن التغيرات المناخية، وكيفية الحد منها والتكيف والتاقلم معها.

واشار عدلي في تصريح خاص" البوابة نيوز"، اثناء جولته اليوم بالعين السخنة  اثناء افتتاح فعاليات مبادرة "مصر تستضيف قمه المناخ 27"، أن هدف الجولة والمبادرة اليوم هو توصيل كافة المعلومات الخاصة بالتغير المناخي وقمه المناخ التى من المقرر بان تستضيفها وتترأسها جمهورية مصر العربية بمدينه السلام شرم الشيخ وبحضور وافتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

ولفت إلى أنه من المقرر اليوم أن يتم عرض جهود منظمات المجتمع المدني في مجال تغير المناخ والمجالات المتعلقة به، والتى تتضمن أفلام قصيرة عن بعض المشروعات الممولة من برنامج المنح الصغيرة، كما من المقرر بان يتم عرض  آليات عرض التعاون المستقبلية، وتوصيات ورشة العمل.

 

واشار إلى أن مبادرة «بلدنا تستضيف قمة المناخ الـ27» تم إطلاقها بمشاركة عدد من منظمات المجتمع المدني، منها الشبكة العربية للبيئة والتنمية، والمنتدى المصري للتنمية المستدامة، والمنتدى الوطني لنهر النيل، كما تسعى المبادرة إلى حشد مشاركة أكثر من 500 جمعية أهلية في مختلف المحافظات، ضمن المنصات المحلية، التي تم إطلاقها لأول مرة، بمعدل 20 جمعية في كل محافظة.

واشار عدلي إلى ان  المبادرة تعد هي الأولى من نوعها للمجتمع المدني في مصر، في إطار التحضير لقمة المناخ، وتهدف إلى تعزيز دور المشاركة المجتمعية والمؤسسات المعنية، لتنسيق التحضير لمؤتمر الأطراف في شرم الشيخ، وذلك مع زيادة البنية المعرفية بأهم المحاور التي ستركز عليها مصر خلال المؤتمر، في ضوء توصيات قمة المناخ السابقة، وبلورة موقف موحد للمجتمع المدني، بالإضافة إلى عرض قصص نجاح المنظمات غير الحكومية في الحد من تداعيات التغيرات المناخية.

واوضح عدلي أن المبادرة تسعى إلى التعريف بالدور المجتمعي والمسؤولية المجتمعية للمؤسسات والأفراد، للمساهمة في إنجاح فعاليات القمة، والاستفادة من انعقادها على أرض مصر، كما تهتم المبادرة بتأهيل قطاعات الشباب والمرأة من أجل التحضير الجيد لقمة المناخ، والمشاركة في فعالياتها، بالإضافة إلى إنشاء روابط متبادلة بين الشركاء، بهدف وضع خطط لأنشطة على أرض الواقع، ووضع مقترحات لمشروعات قابلة للتنفيذ، توفر حلولاً لتحديات تغير المناخ، حيث تتضمن المبادرة إطلاق منصات مجتمعية محلية في مختلف المحافظات، لأول مرة في مصر، بهدف ايجاد حوار بين كافة الأطراف المعنية، سواء الأجهزة الحكومية أو المؤسسات الأكاديمية أو المنظمات غير الحكومية، حول التحديات التي تواجهها كل محافظة، نتيجة تأثرها بتداعيات التغيرات المناخية، ووضع خطة عمل، ترتكز محاورها على الموارد المتاحة محلياً، بهدف رفع الوعى المجتمعي، والحث على تطبيق ممارسات من شأنها المساهمة في الحد من تغير المناخ.
 

وأوضح رئيس المكتب العربي للشباب والبيئة أنه تم اختيار إحدى الجمعيات الأهلية النشطة في كل محافظة، لتتولى مهام تنسيق أعمال المنصة المحلية للمبادرة، على أن تضم المنصة ممثلين عن مختلف الأطراف المعنية، التي تتنوع بين هيئات حكومية تتضمن مديريات التضامن الاجتماعي، والشباب والرياضة، والزراعة واستصلاح الأراضي، والموارد المائية والري، والكهرباء والطاقة المتجددة، والتربية والتعليم، بالإضافة إلى إدارات شئون البيئة بالمحافظات.
 

وتسعى مبادرة «بلدنا تستضيف قمة المناخ الـ27» إلى التنسيق مع ممثلي المؤسسات الدينية في مختلف المحافظات، ممثلة في مشيخة الأزهر الشريف، وأسقفية الخدمات، والجامعات الحكومية والخاصة والأهلية، إلى جانب الجهات الأكاديمية والمراكز العلمية والبحثية، والمجالس التشريعية، والمجلس القومى للأمومة والطفولة، والمجلس القومي للمرأة، والمؤسسات الإعلامية، ومنظمات المجتمع المدني، من خلال مشاركة 20 جمعية أهلية على الأقل في كل محافظة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق