دراسة جديدة: تجنب تناول اللحوم قد يساهم في علاج السرطان

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشفت دراسة جديدة أجراها باحثون بريطانيين، أن اتباع نظام غذائي يتضمن نسب منخفضة من حمض أميني اسمه «السيرين»، وهو يتواجد في اللحوم والأسماك والبيض يمكنه مساعدة المساعدة في علاج السرطان.

أشارت الدراسة إلى أن حمض «السيرين» يساهم في نمو الخلايا السرطانية بشكل أكثر عدوانية، حيث تعتمد عليه الخلايا السرطانية لبناء البروتين، بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وتم تطبيق الدراسة على الفئران والخلايا البشرية، وكشفت النتائج أن أن خفض مستويات السيرين يمكن أن يبطئ نمو الورم، في حين أن العديد من الخلايا السرطانية تظل قادرة على صنع خلايا خاصة بها.

ويشير الباحثون إلى أنه رغم ذلك، ستكون هناك حاجة إلى مزيد من العمل على الخلايا البشرية واختبارات السلامة قبل التوصية بهذا النهج في العلاج لمرضى السرطان.

تقول كارين فوسدن عالمة بيولوجيا السرطان: «فكرة القدرة على تطوير تدخلات غذائية، بناءً على فهم الآليات الكامنة وراء كيفية تأثير التغيرات الغذائية على الأورام، لديها القدرة على فتح وسيلة قوية لعلاج السرطان».

وأضافت: «في المستقبل، يمكن أن يوفر هذا أساسًا لتطوير نهج طبي دقيق مستمد من النظام الغذائي كعلاج للسرطان»، لافتًا إلى أن هذه الخطوة يمكن أن تمنح الناس أفضل فرصة للاستجابة للعلاج.

فيما حذر مارتن ليدويك، رئيس قسم المعلومات في مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة من أن يغير المصابين نظامهم الغذائي في ضوء هذه الدراسة قبل أن يتم اعتمادها رسميُا.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    152,719

  • تعافي

    120,312

  • وفيات

    8,362

أخبار ذات صلة

0 تعليق