إسدال الستار على «يوم المهنة الرياضي»

البلاد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياض – هاني البشر

أسدل الستار على فعاليات يوم المهنة الرياضي، الذي نظمه معهد إعداد القادة على مدار ثلاثة أيام في الصالات الخضراء، بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بالرياض، ويعد أحد المبادرات المندرجة تحت برنامج جودة الحياة أحد برامج رؤية المملكة 2030.

وشهد يوم المهنة الرياضي الذي دشنه نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، معالي نائب وزير الرياضة الأستاذ بدر بن عبدالرحمن القاضي، حضور عدد من الشخصيات والقيادات، في مقدمتهم الأمير فهد بن جلوي نائب رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية، ومعالي مساعد وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس محمد بن ناصر الجاسر، وعدد من مسؤولي وزارة الرياضة وممثلي الاتحادات والأندية الرياضية.

وشارك في أيام الفعالية التي تعد ضمن مبادرات شبكة الرياضيين السعوديين 48 جهة حكومية وخاصة، وحضرها أكثر من 6 آلاف زائر، استفاد 500 منهم من ورش العمل التي أقيمت من قبل 15 جهة، وبلغ عددها قرابة 29 ورشة، كما خاض الحضور تجربة التعليق الرياضي والتقديم التلفزيوني بواقع 282 تجربة، أخذ من خلالها الزوار دور مقدمي البرامج والمعلقين على المباريات، إضافة إلى تجارب المقابلات الوظيفية التي استفاد منها قرابة 450 زائراً.

وسعى عدد من الجهات المشاركة في هذه الفعالية يتقدمها وزارة الرياضة واللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية، والاتحاد السعودي لكرة القدم ورابطة الدوري السعودي للمحترفين، وعدد من الأندية والاتحادات الرياضية، إلى جانب عدد من المؤسسات الرياضية الخاصة، إلى فتح قنوات اتصال مع عدد من المتقدمين، سعياً لاستقطاب الكفاءات الشابة وأصحاب الخبرة منهم، تمهيداً لدخولهم سوق العمل في القطاع الرياضي، والاستفادة من خبراتهم ومهاراتهم نحو تطوير القطاع.

من جهته، قدم الأستاذ عبدالله بن فيصل حماد مدير معهد إعداد القادة، شكره وتقديره وامتنانه إلى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، على حرصه ومتابعته الدقيقة لمبادرة يوم المهنة الرياضي، وقال في تصريح صحفي: “خالص الشكر والتقدير إلى سمو وزير الرياضة، على دعمه ومتابعته لهذه المبادرة، والتي لمسنا من خلالها رغبة الجهات المشاركة في استقطاب الكفاءات الموجودة في القطاع الرياضي، والاستفادة الكاملة من الخبرات والمهارات التي يتمتع بها أبناء الوطن”.

ووجه مدير إعداد القادة رسالة إلى كل من يرغب في الانضمام إلى القطاع الرياضي، بضرورة التقديم عبر منصة شبكة الرياضيين السعوديين، بحثاً عن فرص عمل مناسبة، تلائم وتناسب إمكاناتهم وخبراتهم في هذا المجال.

ibrahim

أول جريدة سعودية أسسها: محمد صالح نصيف في 1350/11/27 هـ الموافق 3 أبريل 1932 ميلادي. وعاودت الصدور باسم (البلاد السعودية) في 1365/4/1 هـ 1946/3/4 م

أخبار ذات صلة

0 تعليق