ليفاندوفسكي يواصل تحطيم الأرقام القياسية في «البوندسليغا»

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أغلق باب التصويت منذ فترة طويلة ولكن أحدث إنجاز لروبرت ليفاندوفسكي، لاعب بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم، في الدوري الألماني (بوندسليغا) يعد تذكيرا خفيا بأنه يستحق جائزة أفضل لاعب في العالم التي سيعلن عن الفائز بها غدا الاثنين.

وسجل المهاجم البولندي ثلاثية (هاتريك) في المباراة التي فاز بها بايرن ميونخ على كولون 4 / صفر ليصبح اللاعب الثاني الذي يسجل 300 هدف في الدوري الألماني.

واحتاج ليفاندوفسكي إلى 369 مباراة مع بايرن ميونخ وبوروسيا دورتموند ليحقق هذا الرقم، بينما حقق أسطورة بايرن ميونخ جيرد مولر هذا الرقم في 350 مباراة.

ويعد مولر هو هداف الدوري الألماني عبر التاريخ حيث سجل 365 هدفا في 427 مباراة خلال الفترة من 1965 إلى 1979. ولكن ليفاندوفسكي يقترب من هذا الرقم ورغم أنه يتبقى 65 هدفا لليفاندوفسكي إلا أنه قد يحطم هذا الرقم.

وقال ليفاندوفسكي أمس السبت «الأرقام مجنونة بالفعل. لم أفكر من قبل أنني سأسجل هذا العدد من الأهداف في البوندسليجا. مع القليل من الإدراك المتأخر، ربما يمكنني أن أفكر بها لوقت أطول، وأن أكون فخورا بها».

وانضم ليفاندوفسكي /33 عاما/ للدوري الألماني في 2010 لفريق دورتموند، وانتقل إلى بايرن ميونخ في 2014. ولديه عقد مع بايرن حتى 2023.

وتفوق ليفاندوفسكي على رقمي مولر من حيث تسجيل أكبر عدد ممكن من الأهداف في موسم واحد وفي عام ميلادي واحد حيث سجل 41 هدفا و43 هدفا على الترتيب، في العام الماضي، كما أنه سجل 23 هدفا حتى الآن في 19 مباراة هذا الموسم.

وظهرت بعض علامات التعجب عندما فاز نجم الأرجنتين وباريس سان جيرمان ليونيل ميسي بجائزة الكرة الذهبية الشهر الماضي ويتواجد الثنائي مرة أخرى في القائمة المختصرة للجائزة التي سيمنحها الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) غدا الاثنين.

وفاز ليفاندوفسكي بالجائزة العام الماضي، وفي ميونخ وبولندا سيشجعونه، حيث ذكروا أن كل أهدافه تساوي أكثر من تحقيق ميسي للقبه الدولي الأول في بطولة كوبا أمريكا.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق