تدخلات دياز حرمت شباب الأهلي علامة «النصر» الكاملة

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فرّط شباب الأهلي في فوز ثمين، وثلاث نقاط مهمة كانت ستقربه كثيراً من صراع الصدارة في دوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم، بعدما فرض عليه مضيفه النصر التعادل 1-1، قبل ثلاث دقائق فقط على انتهاء لقاء، أول من أمس، على استاد آل مكتوم بنادي النصر في دبي، ضمن الجولة العاشرة.

وكان شباب الأهلي متقدماً بهدف البديل الإيراني مهدي قايدي «63» حتى الدقيقة 87 عندما سجل النصر هدف التعادل من ركلة جزاء نفذها بنجاح لاعبه البرتغالي أنطونيو خوسيه.

وأسهمت أربعة أحداث فنية في تغيير مسار المباراة لمصلحة النصر، من بينها غياب المهاجم الصريح في صفوف شباب الأهلي الذي كان بإمكانه أن يستغل الفرص الكثيرة التي سنحت للفرسان، لاسيما في الشوط الأول، وإهدار شباب الأهلي فرصاً عدة للتسجيل، بجانب أن التدخلات التي قام بها مدرب النصر الأرجنتيني رامون دياز كانت موفقة، ومنحت الأفضلية للنصر، بعدما دفع بكل من طارق أحمد وعمر جمعة، إضافة إلى أن التراجع المفاجئ لشباب الأهلي في الجزء الأخير من الشوط الثاني، على الرغم من تسجيله هدف التقدم، جعل النصر من يملك زمام المبادرة في المباراة، وضغط بقوة على جبهة شباب الأهلي، ما أسفر عن ركلة جزاء سجل منها هدف التعادل في اللقاء المثير.

ورفع كل من شباب الأهلي والنصر رصيدهما إلى 17 نقطة.

من جهته، أكد مدرب شباب الأهلي مهدي علي، أن فريقه بشكل عام أدى مباراة جيدة، لكنه تأخر في نهاية المباراة، خصوصاً بعدما استقبل هدفاً، مشيراً إلى أنهم حاولوا في الشوط الأول اللعب بطريقة يعوض بها الفريق غياب المهاجم الصريح، وتفوق إلى حد كبير في خلق فرص، لكنها لم تترجم إلى أهداف اللاعبين.

وأضاف مهدي علي في تصريحات صحافية عقب المباراة: «في الشوط الثاني كانت المباراة متكافئة بين الفريقين، وكنا الأفضل في الجزء الأول من الشوط الثاني، في حين أن النصر في نهاية الشوط الأول كان أفضل».

وأشار مهدي علي إلى أنهم سعداء جداً بعودة عمر عبدالرحمن، وقال في تصريحات صحافية: «بدنياً وصحياً فقد كان عمر في وضع جيد، لكن كل الذي ينقصه أن يشارك في أكبر عدد من المباريات حتى يأخذ رتم ولياقة المباريات».

بدوره، قال مدرب النصر دياز إنهم استمتعوا بمباراة كبيرة بين فريقين كبيرين، مشيراً إلى أن «ردة فعل النصر كانت إيجابية بعد التأخر بهدف».

4 أخطاء غيّرت مسار المباراة لمصلحة النصر

• غياب المهاجم الصريح في صفوف شباب الأهلي.

• إهدار شباب الأهلي فرصاً عدة للتسجيل.

• تدخلات مدرب النصر الأرجنتيني رامون دياز كانت موفقة.

• التراجع المفاجئ لشباب الأهلي في الجزء الأخير من الشوط الثاني.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق