الهلال وبوهانغ.. صراع على لقب أكبر قارات العالم

البلاد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جدة – هلال سلمان

تتجه الأنظار إلى استاد الملك فهد الدولي بالرياض، الذي سيكون مسرحا للمباراة النهائية لبطولة دوري أبطال آسيا التي تجمع الهلال بنظيره بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي عند الساعة الـ 7 مساء.
تحمل المباراة أهمية كبيرة للفريقين الأكثر فوزا بالبطولة، حيث ستحدد من هو زعيم أكبر قارات العالم بينهما بعد أن سبق لهما تحقيق اللقب 3 مرات من قبل.
كما ستحسم المباراة النهائية الصراع بين الكرتين السعودية والكورية الأقوى في قارة آسيا، خصوصا أن نصف النهائي كان شاهدا على تفوقهما، ففي غرب القارة كان الصراع سعوديا خالصا وحسمه الهلال على حساب جاره النصر، أما في الشرق فقد حسمه بوهانغ على حساب مواطنه حامل اللقب أولسان هيونداي.
يدير المباراة النهائية الحكم الإماراتي الدولي محمد عبدالله حسن، ويساعده محمد أحمد الحمادي وحسن محمد المهري.

ذكريات السوبر الآسيوي
يعيد النهائي بين الفريقين ذكريات السوبر الآسيوي؛ حيث لم يلعب الهلال أبداً في دوري أبطال آسيا بنظامه الحالي أمام بوهانغ، لكنه واجهه في نهائي كأس السوبر الآسيوي عام 1997، حيث فاز الهلال في الرياض، قبل أن يتعادلا في مباراة الإياب بهدف لكل فريق، ليحصد الهلال اللقب.
وعاد الفريقان ليلتقيان مجددا في العام التالي في نصف نهائي دوري أبطال آسيا للأندية أبطال الدوري عام 1998 في هونغ كونغ، وفاز بوهانغ بهدف نظيف ليتأهل إلى المباراة النهائية.

رقم قياسي.. الهلال الأكثر وصولا
سجل الهلال رقماً قياسياً بحجزه مقعداً في نهائي دوري أبطال آسيا للمرة الرابعة خلال 8 أعوام، والرابعة في تاريخه منذ إطلاق البطولة بنظامها الجديد عام 2003، ليصبح النادي الأكثر وصولاً للمباراة النهائية من بين أندية الغرب والشرق على حد سواء، بعد فوزه على النصر في نصف نهائي النسخة الحالية(2-1).
وصعد الهلال إلى النهائي للمرة الرابعة في البطولة القارية بنظامها الجديد، حيث وصل للمرة الأولى في 2014 قبل الخسارة أمام وسترن سيدني الأسترالي، كما خسر (الزعيم) نهائي بطولة 2017 أمام أوراوا ريد دياموندز الياباني.
وحصل الهلال على اللقب خلال عام 2019 بعد ثأره من أوراوا؛ ليحقق اللقب الآسيوي ويصعد إلى مونديال الأندية، قبل صعوده للمرة الرابعة في النسخة الحالية لعام 2021.

الطريق إلى النهائي
لعب الهلال في المجموعة الأولى التي ضمت كلا من: الاستقلال الطاجيكي وشباب الأهلي الإماراتي وأجمك الأوزبكي، وتأهل بصعوبة بالغة لدور الـ 16 حيث جمع 10 نقاط.
وبعد تأهله بشق الأنفس، نجح الهلال في استعادة توازنه تحت قيادة البرتغالي ليوناردو جارديم، حيث أخرج قطبي الكرة الإيرانية، الاستقلال في دور الـ 16 بفوزه عليه (2-0)، ثم سحق بيرسيبوليس (3-0) في ربع النهائي.
وكان نصف نهائي الغرب سعوديا خالصا حيث أقصى (الزعيم) جاره النصر بتغلبه عليه (2-1).
ولم يختلف وضع بوهانغ عن الهلال، حيث نجا من الخروج بأعجوبة وحل ثانيا في مجموعته التي ضمت ناغويا غرامبوس الياباني وجوهور دار التعظيم الماليزي وراتشبوري التايلندي، بعد أن جمع 11 نقطة.
واستفاق بوهانغ في دور الـ 16 حيث أقصى سيريزو أوساكا الياباني، ثم ثأر من ناغويا وأقصاه من دور الـ 8، قبل أن يعاني في نصف النهائي أمام مواطنه أولسان هيونداي حيث فاز عليه بركلات الترجيح.

gamal saleh

أول جريدة سعودية أسسها: محمد صالح نصيف في 1350/11/27 هـ الموافق 3 أبريل 1932 ميلادي. وعاودت الصدور باسم (البلاد السعودية) في 1365/4/1 هـ 1946/3/4 م

أخبار ذات صلة

0 تعليق