خبراء فنيون لـ” البلاد“: الجمهور سلاح الهلال في العرس الآسيوي

البلاد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياض – محمد الجليحي

يخوض ممثل الوطن” فريق الهلال” نهائي دوري أبطال آسيا أمام فريق بوهانج الكوري الجنوبي مساء اليوم الثلاثاء على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض.
أزرق العاصمة تأهل إلى النهائي الكبير بعد تغلبه على مواطنه النصر في المواجهة التي جرت على ملعب” مرسول بارك” في نصف النهائي بهدفي موسى ماريغا وسالم الدوسري.
ويسعى الهلال للفوز بالبطولة وتجاوز بوهانج بعدد مرات الفوز بها؛ حيث يتساويان في عدد التتويج بالبطولات؛ حيث يمتلك كل فريق ثلاث بطولات آسيوية بكافة مسمياتها خلال الأعوام السابقة، ويعتبران أكثر الفرق تحقيقاً لها.
ولمزيد من تسليط الضوء على هذه المباراة فنياً.. تستطلع” البلاد” آراء بعض اللاعبين السابقين والخبراء الفنيين، الذين تحدثوا عن أهمية هذا اللقاء، وأجمعوا على أمنياتهم بأن يحققها الزعيم الهلالي” ممثل الوطن”.

الهلال قادر
في البداية تحدث اللاعب البحريني الكبير والحارس المعروف حمود سلطان عن صعوبة اللقاء، وقال: إن الفريق الكوري يمتاز بخبرته العريضة في البطولات الآسيوية، ولكن الهلال قادر، بمشيئة الله، على الظفر بالبطولة، في حال كان مستوى الهلال في يومه، وتسلح لاعبوه بالعزيمة والإصرار والقتالية من بداية المباراة حتى صافرة النهاية.
وشدد حمود سلطان على أهمية الجمهور الهلالي، وأن وجوده سيكون كلمة السر لتتويج الهلال بالبطولة الثامنة في مجمل عدد البطولات الآسيوية، وتوقع أن يكون لسالم الدوسري حضوره وتألقه في هذه المباراة.

متفائل بالفوز
أما لاعب الهلال السابق سعود الحماد فتمنى أن ينجح الهلال في تحقيق هذه البطولة الرابعة من دوري أبطال آسيا، وقال: إن الطموح هو طموح قيادة ووطن وجمهور الهلال خاصة والجمهور السعودي عامة، وأوضح الحماد أنه متفائل بفوز الأزرق، وأن سقف توقعاته عال جداً بوجود هذه الكوكبة الرائعة من نجوم الزعيم، وامتلاكهم جميع الحلول الفنية القادرة على تجاوز الفريق الكوري الجنوبي القوي، الذي يسعى بدوره لحصد اللقب، والفريق الهلالي يدرك صعوبة بوهانج ويجب احترام الفريق المنافس، وهذا عالم كرة القدم وكل شيء متوقع فيه.
بدوره، قال كابتن الهلال سابقاً عبدالله فودة: وجود الهلال في النهائي غير مستغرب، فاسم الهلال اقترن بالبطولات دائما، وأتوقع أن يكون للجمهور الهلالي دور في تتويج الأزرق بهذه البطولة، رغم أن الفريق الكوري الجنوبي قوي جداً ولم يصل للنهائي إلا لأنه يمتلك أدوات جعلته ينتصر على أندية شرق آسيا الشرسة، التي لها باع طويل في تحقيق الإنجازات؛ سواء من أندية كوريا الجنوبية واليابان والصين و أستراليا، وترتيب الفريق في الدوري الكوري والمستوى الفني الذي يقدمه فيه لا يدل على ضعف الفريق؛ كون بوهانج يركز بدنيا وذهنيا على البطولة الآسيوية، وحضوره مبكراً للرياض وإقامة معسكر تدريبي قبل النهائي يدل على احترافية هذا الفريق، وأن البطولة هدف أساسي لهم لنجاح موسمهم.

المواجهة صعبة
أما اللاعب الاتفاقي السابق جمال محمد فقال: إن اللقاء صعب جداً، والمباريات النهائية الكبيرة مثل نهائي دوري أبطال آسيا لا يمكن أن تكون سهلة، والفرق التي تصل للنهائي لم تصل بسهولة، وأضاف: أتمنى أن يكون الكأس من نصيب الهلال وتقديمه مباراة تليق باسم المملكة العربية السعودية، وباسم الفريق الهلالي الكبير.

gamal saleh

أول جريدة سعودية أسسها: محمد صالح نصيف في 1350/11/27 هـ الموافق 3 أبريل 1932 ميلادي. وعاودت الصدور باسم (البلاد السعودية) في 1365/4/1 هـ 1946/3/4 م

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق