الهلال يخوض ثامن نهائي على درة الملاعب

البلاد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جدة – هلال سلمان

أشاد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم باستاد الملك فهد الدولي بالرياض، الذي سيكون مسرحا للمباراة النهائية لدوري أبطال آسيا غدا الثلاثاء بين الهلال وبوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي.
وأوضح الاتحاد القاري أن الهلال سيخوض النهائي الثامن له على (درة الملاعب) في حين سبق لبوهانغ أن لعب على هذا الملعب عام 1997 عندما خسر أمام الهلال (0-1) في مباراة الذهاب، وسجل يومها سامي الجابر هدف الفوز للزعيم.
وفي معرض حديثه عن “درة الملاعب” قال الاتحاد الآسيوي: “يعتبر استاد الملك فهد الملعب الوحيد الذي استضاف أكثر من نهائي ضمن بطولة كأس القارات، التي تم إطلاقها في السعودية عام 1992، عندما توجت الأرجنتين باللقب بعد فوزها على السعودية 3-1، وسجل يومها سعيد العويران هدف السعودية. وشهدت نسخة عام 1995 من كأس القارات تتويج الدنمارك باللقب عقب فوزها في النهائي على الأرجنتين، في حين شهدت النسخة الثالثة من البطولة في السعودية فوز البرازيل على أستراليا 6-0 في مباراة شهدت تألق أسطورتي البرازيلي رونالدو وروماريو الذين سجل كل منهما ثلاثة أهداف”.

وتابع: “على الصعيد الآسيوي، كان النهائي الأول لنادي النصر الذي خسر نهائي بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري 1995 أمام سيونغنام ايلهوا تشونما الكوري الجنوبي 0-1، ولكن الفريق عوض ذلك بعد 3 أعوام حين ضمت تشكيلة خريستو ستويشكوف، حيث توج بلقب بطولة الأندية الآسيوية أبطال الكأس 1997-1998 بعدما تغلب على سوون سامسونغ بلو وينغز على نفس الملعب.
وبين عامي 1996 و2002 فاز الهلال بثلاثة ألقاب قارية على استاد الملك فهد، كان أولها بطولة الأندية الآسيوية أبطال الكأس بعدما تغلب على ناغويا غرامبوس الياباني 3-1، ثم فاز ببطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري 1999-2000 عندما تغلب على جوبيلو ايواتا الياباني 3-2، في حين جاء الفوز الثالث عام 2000 من خلال كأس السوبر الآسيوية عندما فاز الهلال على شيميزو بولس الياباني”.

وأشار الاتحاد الآسيوي إلى أن الهلال عانى بعد ذلك من سوء الحظ “حيث خسر نهائي دوري أبطال آسيا 2014، بعدما تعادل على أرضه مع ويسترن سيدني وندررز الأسترالي 0-0 بعد خسارته في أستراليا 0-1، ثم تعادل عام 2017 مع أوراوا ريد دايموندز الياباني 1-1 في الرياض قبل أن يخسر 0-1 في سايتاما. وكان تتويج الهلال بلقب دوري أبطال آسيا 2019 من خلال خوض مباراة الذهاب على استاد جامعة الملك سعود”.
ويشهد النهائي القاري المرتقب يوم الثلاثاء حضوراً جماهيرياً كاملاً، وذلك بعد موافقة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على قرار الاتحاد السعودي بهذا الشأن، مع المحافظة على بروتوكولات التعامل مع جائحة كوفيد-19 في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وفي السعودية.

gamal saleh

أول جريدة سعودية أسسها: محمد صالح نصيف في 1350/11/27 هـ الموافق 3 أبريل 1932 ميلادي. وعاودت الصدور باسم (البلاد السعودية) في 1365/4/1 هـ 1946/3/4 م

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق