ملاعب الإمارات.. محطة لا تنسى في مسيرة مارادونا

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رحل الأسطورة الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا عن عمر يناهز 60 عاماً وسط حالة من الحزن سيطرت على عشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم، بينما يمتلك النجم المتوج بلقب كأس العالم 1986، مكانة خاصة في ملاعب الإمارات.

ورغم أن المسيرة التدريبية لدييغو مارادونا لم تكن بالصورة التي قدمها كلاعب، إلا أن قدومه إلى دوري الخليج العربي يعد محطة لا تنسى في مسيرته.  

وفي مفاجأة مدوية أعلن نادي الوصل في 2011 تعاقده مع الأسطورة مدرباً لـ«الإمبراطور» لمدة موسمين، في مؤتمر صحافي ضخم، لكن المدرب الأرجنتيني لم يحقق أي إضافة لـ«الفهود»، الذي أنهى الدوري محتلاً المركز الثامن، وودع بطولتي كأس المحترفين وكأس رئيس الدولة، بينما كانت النهاية الدرامية لمارادونا بإهداره فرصة تاريخية للفوز بأول لقب له مدرباً عندما خسر الوصل في نهائي بطولة الأندية الخليجية، رغم أن «الإمبراطور» حقق الفوز في لقاء الذهاب في النهائي على المحرق البحريني في البحرين بثلاثة أهداف مقابل هدف، إلا أن الوصل خسر بالنتيجة نفسها في لقاء الإياب في دبي، قبل أن يتفوق المحرق بركلات الترجيح، وأعلنت إدارة الوصل إقالة مارادونا من تدريب الفريق، وعدم استكماله العقد.

وفي الوقت الذي توقع فيه الكثيرون أن تنتهي مسيرة مارادونا مع التدريب، إلا أن نادي الفجيرة أعلن في أبريل 2017 تعاقده مع النجم الأرجنتيني مدرباً لـ«الذئاب» بهدف قيادة الفريق للعودة إلى دوري الخليج العربي، ورغم البداية الجيدة للفجيرة، وعدم خسارته في أي مباراة، فإن نهاية مارادونا كانت درامية بإهدار الفجيرة فرصة التأهل إلى الدوري، بعد تعادله أمام خورفكان في الجولة الأخيرة من دوري الدرجة الأولى، وذهاب بطاقة التأهل الثانية إلى دوري الخليج العربي لمصلحة اتحاد كلباء، لتقرر إدارة نادي الفجيرة إقالة المدرب الأرجنتيني من منصبه.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق