هل هناك من يتمنى هزيمة النصر السعودي اليوم؟

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يخوض فريق النصر السعودي مواجهة من العيار الثقيل مساء اليوم في مواجهة تراكتور الإيراني ضمن ثمن نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم.
وكان ممثل السعودية الأخر، فريق الهلال أصبح أول المتأهلين إلى ربع نهائي المسابقة على حساب الاستقلال الإيراني، ما سيضع الضغط على الفريق النصراوي لتجاوز عقبة منافسه في لقاء اليوم.

وفي ظل أجواء التنافس بين الكبيرين على المستوى المحلي والمعترك الآسيوي، فقد نشر الكاتب الصحافي عدنان جستنية اليوم مقالاً في صحيفة "الرياضية السعودية" أثار ردود أفعال واسعة كونه تساءل فيه حول ما إذا كان هناك من يتمنى هزيمة النصر في لقاء اليوم.
وبدأ الكاتب المقال بالقول: "حقيقة معروفة وثابتة، حينما كان يشارك الهلال في البطولات الآسيوية تجد أنصار النادي المنافس (النصر) من يتمنى هزيمته، وهي أمنية من وجهة نظري مقبولة لو اقتصرت على المنافسات المحلية، أما إن اتجهت للبطولات الخارجية فمن المفروض أن يغلب (الحس الوطني)، على كل الاعتبارات الشخصية التي يحكمها الميول".

وأضاف: "وجهة نظري هذه لها مؤيدون ومعارضون، والمعارضون يتبنون شعار وجوب فصل الوطنية عن الرياضة وعدم إقحامها في مناكفات جماهيرية وإعلامية تحاول القفز على واقع تنافس رياضي في جميع دول العالم، لا نستطيع تجاهله أو محاربته من منظور نبذ التعصب الرياضي، إنما ينبغي الاعتراف بأن أنصار كل نادٍ يتمنى بقاء ناديه في القمة ولا شريك له في تحقيق عدد البطولات والمنجزات، ويعتبر هذا حقًا مشروعًا للمشجع ومشاعره من حقه أن يعبر عنها".

ويعلق الكاتب: إذا سلمنا بهذا الحق المشروع فإن تأثيره السلبي ينعكس على منتخبنا الوطني، وتجد بالتالي هناك من المشجعين من يتمنى لاعب ناديه هو من يحرز أهدافه، ويكون سببًا في فوزه وتحقيق بطولة ويرفض دخول أي لاعب بنادٍ منافس لحصد أي منجز وطني وفق اعتبارات مرتبطة بتاريخ رياضي وتسابق لبلوغ أعلى عدد من البطولات والأرقام والألقاب".

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق