النصر يسعى لتخطي عقبة تراكتور الإيراني في دوري أبطال آسيا

البلاد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جدة – هلال سلمان

يخوض فريق النصر مساء اليوم مواجهته المرتقبة أمام نظيره تراكتور الإيراني في دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال آسيا؛ وذلك على استاد جاسم بن حمد بنادي السد القطري.
وقد وصلت بعثة النصر أمس إلى الدوحة يتقدمها رئيس النادي مسلي آل معمر، ولاعبو الفريق الأول بما فيهم الموقوفون والمصابون.
ويواجه البرازيلي مانو مينيزيس مدرب النصر نقصا كبيرا في خانة قلب الدفاع، حيث يفتقد لجهود عبد الإله العمري الذي أصيب خلال مشاركته مع منتخبنا الوطني أمام شقيقه العماني ضمن تصفيات المونديال، فيما تعرض نايف الماس للإصابة في تمارين الفريق، ولن يكون متاحا أمام المدرب، بالإضافة إلى غياب عبدالله مادو وعلي لاجامي للإيقاف، واستبعاد الأرجنتيني فونيس موري من القائمة الآسيوية.

ولجأ مينيزيس إلى تحويل كل من عبدالله الخيبري ومنصور الشمري من خانة الظهير إلى قلب الدفاع لكي يكون أحدهما جاهزا للمشاركة إلى جوار محمد آل فتيل قلب الدفاع الوحيد المتاح أمام المدرب البرازيلي، وربما يشرك علي الحسن مدافعا بالإضافة إلى إمكانية الاستعانة بالمدافع الشاب جابر حقوي، كما ترجح مصادر أن يدشن محمد قاسم مشاركته بقميص النصر؛ حيث سيعتمد عليه المدرب في خانة الظهير الأيسر.

وإلى جانب الغيابات الدفاعية العديدة، يغيب عن العالمي هدافه المغربي عبد الرزاق حمدالله للإيقاف وعبد المجيد الصليهم المصاب، لكن الخبر السار هو جاهزية البرازيلي تاليسكا للمشاركة مع زملائه، وسيعول عليه الفريق كثيرا مع زميله الكاميروني فينسان أبو بكر.
في المقابل، واجه فريق تراكتور الإيراني مصاعب جمة قبل مواجهة اليوم؛ حيث هدد بالانسحاب بعد أن فقد العديد من عناصره الذين تعرضوا للإصابة بفيروس كورونا، فيما فسخ آخرون عقودهم بسبب تأخر الرواتب، ثم طلب تراكتور من الاتحاد الآسيوي السماح له بتسجيل 5 لاعبين جدد لكن الأخير رفض، ليقرر بعدها التراجع عن الانسحاب وخوض اللقاء بقائمة تضم 16 لاعبا فقط.
وأسند الاتحاد الآسيوي قيادة المباراة إلى الحكم الكوري الجنوبي كيم دونغ جين.

gamal saleh

أول جريدة سعودية أسسها: محمد صالح نصيف في 1350/11/27 هـ الموافق 3 أبريل 1932 ميلادي. وعاودت الصدور باسم (البلاد السعودية) في 1365/4/1 هـ 1946/3/4 م

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق