«البديل» مالانغو يصنع أفراح «الملك».. ويبشر بـ «إيغور جديد»

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

التاريخ: 12 سبتمبر 2021

صنع مهاجم الشارقة، المحترف الكونغولي بن مالانغو، فرحة الفوز المثير في مباراة «مجنونة» بين الشارقة وضيفه الوصل، أول من أمس، ضمن الجولة الثالثة لدوري أدنوك للمحترفين، حيث حول «الملك» تأخره بهدفين إلى فوز بالثلاثة، كان لمالانغو الدور الرئيس فيها بتسجيله هدفي التعادل والفوز. وأبهر مالانغو الجميع بمهاراته العالية جداً، وقوته الهجومية، مع الدقة والتركيز، ما بات يبشر الفريق بـ«إيغور جديد»، حيث من تسديدتين فقط في الدقائق الـ30 التي شارك فيها سجل الهدفين.

يذكر أن البرازيلي إيغور كان أبرز لاعبي الفريق في السنوات الماضية، وكان له دور رئيس في عودة (الملك) إلى منصة التتويج بلقب الدوري في الموسم 2019، قبل أن ينتقل قبل الموسم الحالي إلى فريق الاتحاد السعودي.

وكسب مالانغو (27 عاماً) قلوب جمهور الشارقة، بعدما سجل هدفين على التوالي في الدقيقتين 71 و94، وذلك بعد دخوله بديلاً في الشوط الثاني وتحديدا في الدقيقة 65 عوضاً عن خالد الظنحاني. وبدأ ينظر إلى مالانغو في بداية الأمر كأنه لاعب عادي وليس هدافاً خطيراً يصنع الفارق في أي وقت في المباراة، لكن ما قام به في لقاء الوصل غير كل الموازين.

وفي أولى مبارياته أمام كلباء في الجولة الأولى لم يسجل أي هدف، لكنه في لقاء الظفرة كان صاحب هدف الفوز الوحيد، بينما لعب بديلاً أمام الوصل، حيث عاد أخيراً من المشاركة الدولية مع منتخب بلاده، لكنه أبدع وسجل هدفين.

ويرتبط مالانغو القادم إلى الشارقة من نادي الرجاء البيضاوي المغربي بعقد لثلاثة مواسم، حيث سبق له التألق مع الرجاء، وحل في الشارقة يوليو الماضي بديلاً للبرازيلي ويلتون سواريز الذي غادر إلى بلده بشكل نهائي بسبب المرض. وأطلق جمهور الشارقة على مالانغو لقب «الساحر الأسمر»، إذ شكل مع زميله البرازيلي بيرنارد دوراتي ثنائياً متفاهماً رغم قصر الفترة التي جمعتهما في صفوف الشارقة هذا الموسم.

ورفع مالانغو أهدافه حتى الآن إلى ثلاثة، منافساً في صدارة هدافي الدوري. وسجل أول أهدافه في مرمى الظفرة في الجولة الثانية للدوري ليقود الفريق إلى حصد النقاط الثلاث بعدما انتهت المباراة بفوز الشارقة بهدف نظيف. وظهر في مباراة الوصل بقدرات هجومية كبيرة كهداف خطير يعرف طريقه جيداً إلى الشباك في أصعب الظروف والأوقات.

وكان مالانغو قال في تصريحات سابقة إنه «حقق كل البطولات التي لعب عليها تقريباً في الأندية من تي بي مازيمبي الكونغولي إلى الرجاء البيضاوي، وأنا الآن في تحدٍّ جديد وبطولات جديدة أرغب في الحصول عليها، وفي كرة القدم يبقى دائماً هدفي الحصول على أكبر عدد من البطولات والألقاب مع الأندية التي ألعب لها».

بدأ مالانغو مسيرته الاحترافية بنادي دون بوسكو الكونغولي قبل أن ينتقل إلى تي بي مازيمبي في 2016 الذي خاض معه مواسم مميزة، وفاز بكأس الكونفدرالية الإفريقية في 2017، وحاز لقب هداف البطولة بجانب الميدالية الذهبية، كما لعب مازيمبي مباراتي السوبر الإفريقي بجانب الحصول على بطولة الدوري الكونغولي التي كان هدافها في موسم 2016-2017.

وفتح هذا التألق باب الاحتراف له إلى الرجاء البيضاوي المغربي الذي انتقل إليه في 2019 ليقوده إلى الفوز بلقب الدوري المغربي في 2019-2020، وكان هدافاً للدوري، وكرر إنجازه مع الرجاء بالفوز بلقب الكونفدرالية الإفريقية للمرة الثانية ولقب الهداف، وسجل خلال مشواره مع الأندية التي لعب لها 42 هدفاً.

• لعب نحو 30 دقيقة في لقاء الوصل وسجل هدفين من تسديدتين.

• لديه ثلاثة أهداف حتى الآن، منها هدف الفوز على الظفرة، وهدفان قاد بهما الشارقة للفوز على الوصل.

بطاقة

■ مالانغو (27 عاماً).

■ الجنسية: الكونغو الديمقراطية.

■ الطول: 185 سنتيمتراً.

■ الموقع: الهجوم.

■ يلعب لمنتخب الكونغو منذ 2017.

■ لعب سابقاً لتي بي مازيمبي والرجاء المغربي.

■ يمتلك 42 هدفاً في مسيرته حتى الآن.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق