نعومي أوساكا تنسحب من بطولة فرنسا المفتوحة بعد رفضها التحدث للإعلام

العرب اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قررت لاعبة التنس اليابانية نعومي أوساكا الانسحاب من بطولة فرنسا المفتوحة بعد جدل حول قرارها عدم التحدث لوسائل الإعلام.وكان منظمو بطولات "غراند سلام" قالوا في بيان يوم الأحد إن أوساكا قد تستبعد من البطولة إذا أصرت على عدم المشاركة في مؤتمرات صحفية.وأعلنت اللاعبة المصنفة في المركز الثاني عالميا الأسبوع الماضي عدم مشاركتها في المؤتمرات الصحفية في بطولة فرنسا المفتوحة، بهدف حماية صحتها العقلية.

وقالت نعومي أوساكا (23 عاما) الاثنين، خلال إعلانها عن انسحابها، إنها لم ترغب يوما "أن تكون مصدر تشتيت" في المسابقة.وأوضحت في تغريدة على تويتر أنها عانت من نوبات طويلة من الاكتئاب منذ فوزها بأول لقب بطولة كبرى عام 2018.وأضافت أنها تعاني من "القلق" قبل التحدث إلى وسائل الإعلام العالمية. وقالت إنها ستأخذ "بعض الوقت بعيدا عن الملاعب حاليا".

وفازت أوساكا في مباراتها الأولى في بطولة فرنسا المفتوحة، على اللاعبة الرومانية باتريسيا ماريا تيغ. لكنها غرّمت بمبلغ 15 آلاف دولار لعدم مشاركتها في مؤتمر صحفي بعد المباراة.
ماذا قالت أوساكا؟

في بيان أصدرته الاثنين قالت نعومي أوساكا: "لم أتخيل هذا الموقف ولم أقصده عندما صرحت قبل بضعة أيام. أعتقد الآن أن الأفضل للبطولة وللاعبين الآخرين ولصحتي، هو أن أنسحب، ليتمكن الجميع من التركيز على مباريات التنس التي تجري في باريس".

"لم أرغب يوما في أن أكون مصدر تشتيت، وأوافق أن التوقيت لم يكن مثاليا وأنه كان من الممكن لرسالتي أن تكون أوضح. الأهم، أنني لن أتهاون في (موضوع) الصحة العقلية، ولن أستخدم المصطلح باستخفاف".

وتابعت اللاعبة الفائزة بأربع بطولات تنس كبرى: "الحقيقة أنني عانيت نوبات طويلة من الاكتئاب، منذ بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في 2018. وقد واجهت صعوبة كبيرة في التعامل معها".

"من يعرفني يعلم أني انطوائية، وكل من رآني خلال المسابقات، يلاحظ أني دائما ما أضع سماعات الأذن لأنها تساعد في خفض القلق الاجتماعي الذي أعانيه".

وأضافت : "على الرغم من أن صحافة التنس كانت دائما لطيفة معي (وأريد أن أعتذر لجميع الصحفيين الرائعين الذين ربما تسببت لهم بأذى)، فأنا لست متحدثة عامة بالفطرة، وأعاني نوبات من القلق قبل أن أتحدث إلى وسائل الإعلام العالمية".

"أشعر حقا بالتوتر وأجد أنه من المجهد محاولة التفاعل بشكل دائم، وإعطائكم أفضل الإجابات التي أستطيع".

"لذلك كنت أشعر فعلا هنا في باريس بالضعف والقلق، فاعتقدت أنه من الأفضل الاهتمام بنفسي وتخطي المؤتمرات الصحفية".

وختمت أوساكا قائلة: "كتبت رسالة خاصة لمنظمي المسابقة، أعتذر وأقول إني سأكون أكثر من سعيدة بالتحدث معهم بعد البطولة لأن بطولات (غراند) سلام مكثّفة".
ما هي المواقف التي سبقت قرار الانسحاب؟

أشاد العديد من الرياضيين بموقف أوساكا الذي أعلنته الأربعاء، بينما قال آخرون إن التحدث إلى الإعلام "جزء من المهنة".

ووفقا لقواعد بطولات "غراند سلام" يمكن تغريم اللاعبين بمبلغ يصل قدره إلى 20 ألف دولار في حال عدم الوفاء بالتزاماتهم تجاه وسائل الإعلام.

ويقول الاتحاد النسائي للتنس إن على اللاعبات "مسؤولية أمام اللعبة والجماهير" تشمل التحدث للإعلام خلال المسابقات.تحدثت أوساكا بعد فوزها على تيغ في المقابلة المعتادة التي تجرى مع الفائز على أرض الملعب.

ويوم الأحد، أصدر منظمو البطولات الأربعة، بيانا جاء فيه أن أوساكا ستواجه أيضا "المزيد من الغرامات الكبيرة والاستبعاد من بطولات غراند سلام المقبلة".وأضاف البيان أنه بعد إعلان موقفها يوم الأربعاء، طلب فريق بطولة فرنسا المفتوحة من الشابة البالغة من العمر 23 عاما، إعادة النظر في موقفها.

وأضاف البيان أنه "بعد تقصير في المشاركة" من قبل أوساكا، كتب المنظمون كتبوا إليها عارضين الدعم، وفي الوقت ذاته "لتذكيرها بالتزاماتها".وردا على ذلك غرّدت اللاعبة قائلة: "الغضب هو عدم فهم. التغيير يجعل الناس غير مرتاحين".وفي اليوم التالي أعلنت أوساكا قرارها الإنسحاب من البطولة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

بطولة فرنسا المفتوحة للتنس تفتح باب التأجيل مجددًا

نادال يهزم شوارتزمان ويتأهل لنهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق