انتصارات الشارقة بأقل مجهود وبـ «تفاصيل صغيرة»

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أظهر فريق الشارقة أنه الأكثر جاهزية في بداية الموسم الجاري للمنافسة على لقب دوري أدنوك للمحترفين، فبعد أربع جولات حقق انتصارات مهمة، وتصدر الدوري منفرداً بالعلامة الكاملة (12 نقطة)، بأقل مجهود وبتفاصيل صغيرة، كانت كافية لكي يحسم النقاط الثلاث في كل من المباريات الأربع أمام شباب الأهلي وبني ياس وعجمان وخورفكان.

وفي مباراة خورفكان أول من أمس، لم يقدم الشارقة المردود الفني المطلوب، لاسيما في الشوط الأول الذي عانى فيه بعض الأخطاء الفردية، إلا أنه نجح في تحقيق فوز كبير 3-صفر، من خلال تفاصيل صغيرة يركز عليها دائماً الجهاز الفني للفريق بقيادة المدرب كوزمين، كونها تمثل عاملاً حاسماً في تفوق الفريق على منافسيه في كل المباريات.

وتتمثل هذه التفاصيل الصغيرة في احترام المنافس، وتميز الفريق في اللمسة الأخيرة، وقدرته الكبيرة على إنهاء الهجمة بشكل صحيح واستغلال الهجمات المرتدة، وتحقيق المطلوب في أسرع توقيت، ومعه حصد نقاط المباراة كاملة، معتمداً على تنوّع مصادر الخطورة في هجومه.

وأمام خورفكان بعد أن سجل كايو الهدف الأول في الدقيقة 16، حسم الشارقة الفوز في 10 دقائق في بداية الشوط الثاني بهدفي لوان بيريرا (49) وبيانيتش (59).

وفي مباراة شباب الأهلي كان الشارقة الأكثر فاعلية، إذ فاز بهدفي لوان بيريرا وألكاسير، رغم أن شباب الأهلي كان مسيطراً فترات طويلة.

وفي مباراة بني ياس حسمها الشارقة 3-صفر في الشوط الأول عن طريق ألكاسير وبيانيتش ولوان بيريرا، وكذلك في مباراة عجمان، إذ رغم قوة «البرتقالي» وتميزه، لكن واقعية الشارقة حسمت المباراة بـ3-2، بفضل هدفي لوان بيريرا وألكاسير وهدف من لاعب عجمان في مرماه.

وباتت لدى «الملك» شخصية البطل، التي تتلخص في مصطلح «الفريق الذي يعرف كيف ينتصر.

وخطف كايو ولوان بيريرا الأضواء من ألكاسير بفضل تألقهما اللافت في الانتصارات الأربعة، إذ سجل بيريرا حتى الآن أربعة أهداف، كما أن كايو الأبرز في صناعة الفرص والتمريرات الحاسمة.

وأظهرت المباريات الأربع السابقة بصمة فنية للمدرب كوزمين، بفضل تعامله مع مجريات المباريات، وتغييراته التي تأتي بثمار سريعة، وكانت مهمة في حصاد النقاط للفريق.

• فاز الشارقة على شباب الأهلي وبني ياس وعجمان وخورفكان، ويتصدر الدوري بالعلامة الكاملة.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

0 تعليق