«اتفاقية» لتطوير الكوادر الإدارية في القطاع الرياضي

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقّعت الهيئة العامة للرياضة اتفاقية تفاهم مع الأكاديمية الأولمبية الوطنية، ومركز الإمارات لعلوم الرياضة والطب الرياضي، بهدف تقوية التعاون في مجال تنظيم وتطوير الكوادر البشرية في القطاع الرياضي، بما يتماشى مع مبادئ الخمسين الرامية إلى تعزيز الاستثمار في رأس المال البشري، وزيادة تبادل الخبراء والمتخصصين في مجال الرياضة وعلومها التطبيقية، بما يسهم في تعزيز الشراكة بين مؤسسات القطاع الرياضي، والارتقاء بالعمل الإداري، وإعداد جيل جديد متمكن وقادر على قيادة مستقبل القطاع الرياضي.

حضر توقيع الاتفاقية الأمين العام للهيئة العامة للرياضة سعيد عبدالغفار، والأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية للجنة الأولمبية الوطنية عزة بنت سليمان، ووقع على الاتفاقية كل من مدير مركز القيادات الرياضية عمر آل علي ممثِلاً للهيئة، والمدير التنفيذي للأكاديمية الأولمبية الوطنية محمد سعيد بن درويش، ورئيس اللجنة المؤقتة لتسيير شؤون مركز الإمارات لعلوم الرياضة والطب الرياضي عبدالله محيوه.

وقال سعيد عبدالغفار بعد توقيع الاتفاقية: «تتطلع الهيئة، بالتعاون مع شركائها، إلى تطوير العمل المشترك في القطاع الرياضي، ورفع وتيرة العمل الإداري عبر تعزيز القدرات المهنية لجميع الكوادر الإدارية، بما يهدف إلى تطوير آليات العمل، وتعزيز التنمية الإدارية المستدامة، وخلق بيئة من التعاون المثمر الذي يحفز على مواصلة التطور، إضافة إلى العمل بشكل مستمر على مواكبة أحدث الدراسات العالمية لتأهيل وتمكين كوادر جديدة لتكون قادرة على أخذ دور فاعل، وشغل مناصب قيادية».

من جهتها، قالت عزة بنت سليمان، إن «هذه الاتفاقية تعكس السعي المستمر إلى تطوير المنظومة الإدارية في القطاع الرياضي، بما ينعكس إيجاباً على العمل الفني بشكل مباشر، ويسهم في زيادة تنظيم العمل وتطوير آلية اكتشاف وتنمية المواهب، عبر الاستعانة بأحدث الوسائل والدراسات الأكاديمية العالمية المرتبطة بتطوير العمل الإداري في المجال الرياضي».

ومن بين أهداف الاتفاقية تنظيم الندوات وورش العمل والمؤتمرات العلمية والمهنية والأكاديمية المشتركة، واعتماد الشهادات التدريبية ذات العلاقة بالبرامج التي تنفذ بصورة مشتركة.

أهداف الاتفاقية

■ استشراف المستقبل بتطوير وتمكين الكوادر البشرية في القطاع الرياضي.

■ إعداد جيل من القادة الرياضيين الجدد.

■ تنظيم الندوات وورش العمل والمؤتمرات.

■ اعتماد الشهادات التدريبية ذات العلاقة بالبرامج التي تنفذ بصورة مشتركة.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق