المنتخب الوطني يواجه باراغواي ودياً 23 سبتمبر في فيينا

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن اتحاد باراغواي لكرة القدم عن خوض المنتخب الباراغواياني مباراتين وديتين أمام كل من الإمارات والمغرب في سبتمبر المقبل.

وذكر الاتحاد في بيان رسمي أنه تم تأكيد خوض منتخب باراغواي مباراتين وديتين، خلال فترة التوقف الدولي المعتمدة من الاتحاد الدولي لكرة القدم في سبتمبر المقبل، موضحاً أن المواجهة الأولى ستكون مع منتخب الإمارات في 23 سبتمبر بالعاصمة النمساوية فيينا، بينما من المقرر أن تُجرى المباراة الودية الثانية مع منتخب المغرب في 27 سبتمبر بمدينة إشبيلية الإسبانية.

ولم تتأهل باراغواي إلى كأس العالم 2022 في قطر بعدما احتلت المركز الثامن في تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة إلى المونديال، والأمر نفسه بالنسبة إلى المنتخب الوطني الذي ودّع التصفيات بخسارته أمام أستراليا في ملحق قارة آسيا، بينما سيلعب منتخب المغرب، الذي يشارك للمرة السادسة في نهائيات كأس العالم والثانية على التوالي ضمن المجموعة السادسة، إلى جانب كرواتيا وبلجيكا وكندا.

وتُعدّ مواجهة المنتخب الوطني أمام باراغواي ضمن تحضيرات «الأبيض» استعداداً للاستحقاقات المقبلة، إذ سيخوض الفريق تحت قيادة المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا ثلاث مشاركات إقليمية وقارية، وهي: بطولة كأس الخليج العربي «خليجي 25» المقررة في شهر يناير المقبل، وبطولة اتحاد غرب آسيا التي تستضيفها الدولة في شهر مارس المقبل، ونهائيات كأس آسيا في شهر يونيو المقبل.

من جهة أخرى، علمت «الإمارات اليوم» أن المدرب رودلفو أروابارينا سيبدأ سلسلة زياراته إلى معسكرات أندية دوري أدنوك للمحترفين في أوروبا، بزيارة معسكر فريقه السابق الوصل الذي يعسكر في هولندا، وذلك في إطار حرص الجهاز الفني لـ«الأبيض» على متابعة الحالة الفنية والبدنية للاعبين الذين سيتم استدعاؤهم لقائمة للمنتخب الوطني، خلال التجمع المقبل الذي سيقام في سبتمبر المقبل.

وسيتابع أروابارينا زياراته إلى المعسكرات الأخرى للأندية إذ تعسكر أندية الشارقة والعين وكلباء في النمسا، بينما يخوض كل من الوصل والجزيرة وبني ياس وخورفكان فترة الإعداد في هولندا، إذ يحرص المدرب أروابارينا على مد جسور التعاون بينه وبين مدربي الأندية للوقوف على مستويات اللاعبين الذين ينضمون للمنتخب الوطني.

ومن المقرر أن يدخل المنتخب الوطني في الفترة المقبلة ثلاثة تجمعات متتالية في سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر المقبلين بواقع أسبوعين في المتوسط لكل تجمع، وينتظر أن يشهد كل معسكر خوض تجربتين وديتين، بإجمالي ست مباريات دولية ودية، مع منتخبات معظمها تأهل لكأس العالم، وتتقدم عن «الأبيض» في التصنيف.

في المقابل، سيخوض «الأبيض» تجمع آخر في شهر يناير قبل خوض منافسات «خليجي 25» في حال إقامته بتلك الفترة، إلى جانب التجمع للمرة الخامسة قبل بطولة غرب آسيا التي تستضيفها الدولة مارس المقبل، وستشهد خوض الفريق مباراة ودية على أقل تقدير، بينما يشهد شهر مايو المقبل معسكراً في حال تقرر إقامة كأس آسيا 2023 في يونيو من العام المقبل، على أن يتم ترتيب ودية أو وديتين أيضاً قبل المحفل القاري، ما يرفع إجمالي الوديات التي سيخوضها «الأبيض» من سبتمبر وحتى موعد كأس آسيا إلى 10 تجارب ودية في المتوسط، بخلاف المواجهات الرسمية في «خليجي 25» وبطولة غرب آسيا.

وتهدف تلك التجارب إلى زيادة عامل الانسجام الفني والوقوف على ثبات التشكيل، مع تجهيز اللاعبين للتأقلم على طريقة اللعب المطلوب تنفيذها، فضلاً عن السعي للتقدم في التصنيف العالمي للاتحاد الدولي لكرة القدم، إذ يركز الأرجنتيني رودولفو أروابارينا على أن يصل «الأبيض» قبل كأس آسيا المقبلة إلى أفضل 55 - 60 منتخباً عالمياً، بعدما تراجع الفريق إلى التصنيف الـ69 عالمياً في الشهر الماضي.


رودولفو يخطط لأن يصل ترتيب «الأبيض» إلى أفضل 60 منتخباً عالمياً قبل كأس آسيا. 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق