خليفة بن زايد.. «العيناوي الأول»

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحول حلم مجموعة من الشباب خلال صيف أحد أيام شهر أغسطس 1968 في تأسيس ناد يحمل اسم مدينة العين إلى واقع، على يد قائد الوطن وراعي مسيرته صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، الذي انتقل إلى جوار ربه أمس، وذلك بعد مكرمة تاريخية وضعت اللبنات الأولى للنادي الذي أصبحت جماهيره منتشرة حتى خارج «دار الزين»، وفي جميع إمارات الدولة، وصولاً إلى الدول الخليجية والعربية والآسيوية وحتى العالمية، في قصة توضح إيمان المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، بقدرات أبنائه الشباب الذين لم يخيبوا ظنه، وردوا الجميل بالفوز بالعديد من البطولات المحلية والقارية، وتشريف الكرة الإماراتية في مونديال الأندية حيث حل العين وصيفاً في نسخة 2018.

وعلى مدار السنة الأولى من تأسيس النادي وتحديداً في العام 1968، واجهت مجموعة الشباب صعوبات عديدة رغم أنهم كانوا يسعون جاهدين لتوفير الاحتياجات، إذ ظلوا يدفعون من أموالهم الخاصة لمواجهة الأعباء المالية وفي مقدمتها مصروفات استئجار مقر للنادي، وذلك بعد أن ظلوا يجتمعون في منازلهم ومع حاجتهم لبناء مقر قرروا استئجار منزل، والذي كان أول مقر للنادي، وكان مبنياً من الطين في شارع خليفة في وسط مدينة العين.

ومع إقبال المزيد من الشباب لممارسة لعبة كرة القدم جاءت فكرة إيجاد مقر يليق بالنادي، وتم اللجوء إلى المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، والذي كان وقتها ولياً لعهد أبوظبي، ولم يتأخر في دعم حلم الشباب، إذ أمر في العام 1969 بتأسيس مقر للنادي في منطقة الجاهلي، كما أمر بوضع سيارة «لاند روفر» لمساعدة الشباب في تنقلاتهم.

وكانت المكرمة بمثابة نقطة تحول في تاريخ النادي الذي بات يمتلك مقراً رسمياً ويشارك في المنافسات المحلية، وكان أول لقب فاز به الفريق في يوم 13 نوفمبر 1974، وذلك من خلال مسابقة دوري أبوظبي، ثم توالت بعدها الألقاب، إذ في سجله اليوم 37 بطولة معترفاً بها محلياً وقارياً، من بينها لقب الدوري 14 مرة «رقم قياسي»، إلى جانب لقب دوري أبطال آسيا في عام 2003، وهو اللقب الوحيد الذي أحرزته أندية الإمارات في البطولة الآسيوية العريقة.

ويعود الفضل في تأسيس النادي لمجموعة الشباب التي تضم كلاً من محمد صالح بن بدوة، ناصر ضاعن، خليفة ناصر السويدي، عبدالله المنصوري، عبدالله هزام، إبراهيم المحمود، عبدالله عجلان، عبدالله مطر، مانع عجلان، سعيد الموسي، سالم حسن المهيري، إبراهيم رسول، سعيد غنوم، جمعة الناجم، بالإضافة إلى أعضاء البعثة التعليمية البحرينية علي المالود وعلي بومجيد ومجموعة من السودانيين العاملين في الدولة على غرار مأمون عبدالقادر ومحمود فضل الله.

وتظل مقولته الخالدة بعد فوز فريق العين بلقب دوري أبطال آسيا في عام 2003، راسخة حتى الآن، إذ قال وقتها: «الفوز بكأس أبطال آسيا تشريف لكرة الإمارات، والعين عودنا على الألقاب، ونحن فخورون به وبما يحققه».

6 حقائق تاريخية عن نادي العين

1- الفريق الوحيد في مدينة العين، ومعظم سكانها من مشجعيه.

2- أكثر فريق تحقيقاً للقب الدوري في الإمارات برصيد 14 بطولة.

3- أول لقب فاز به كان بطولة دوري أبوظبي، وذلك في يوم 13 نوفمبر1974.

4- النادي الإماراتي الوحيد الذي فاز بلقب دوري أبطال آسيا وكان في عام 2003.

5- الوحيد الذي يمتلك 3 ملاعب معتمدة من قبل رابطة المحترفين.

6- زي النادي العين مر بثلاث مراحل بداية من اللون الأخضر ثم الأبيض، ومنه للأحمر قبل الاستقرار على البنفسجي.

استاد خليفة بن زايد.. مقر التدريبات

يعتبر استاد خليفة بن زايد أحد ملاعب نادي العين الرياضي الثقافي، وهو المقر الرئيس لتدريبات الفريق الأول لكرة القدم والمقر الرئيس لنادي العين للألعاب الرياضية، وبحسب الموقع الرسمي لنادي العين فإن الاستاد استضاف منذ افتتاحه عام 1971 عدداً من البطولات العالمية، التي شهدتها مدينة العين، وقد خضع في عام 2002 إلى عملية إعادة بناء اعتمدت أحدث التصاميم الفنية المعمارية، ليصبح علامة مميزة تتماشى مع التطور العمراني الرياضي في الدولة، وبات المبنى الجديد يشمل المقصورة الرئيسة، والمكاتب والقاعات وغرف الملابس والعيادة ووحدة العلاج الطبيعي. وتم تزويد المدرجات بمقاعد جديدة للجمهور وذلك لاستيعاب 12 ألف متفرج.

• المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، حوّل حلم مجموعة من الشباب إلى واقع بتأسيس نادي العين، والذي أصبح من أكبر أندية الإمارات وقارة آسيا، ليحقق بعدها إنجازات وبطولات محلية وقارية ووصافة كأس العالم للأندية.

• 37 بطولة معترف بها محلياً وقارياً في سجل نادي العين، بينها لقب الدوري 14 مرة «رقم قياسي».

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق