تجديد حبس محمد قمصان «محارب السرطان المزيف» 15 يومًا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قرر قاضي المعارضات بمحكمة دسوق تجديد حبس محمد قمصان -، مدعي الإصابة بالسرطان 15 يومًا على ذمة التحقيقات الجارية معه في المحضر رقم 240 لسنة 2021 جنح مركز دسوق بتهمة نشر أخبار كاذبة، على خلفية اعترافه أمام النيابة العامة بدسوق تحت إشراف المستشار يحيى السقعان، رئيس النيابة بادعاء مرضه بالسرطان، بقصد الشهرة.

كان مكتب النائب العام قد أصدر بيانًا حول واقعة قمصان جاء فيه أن تحريات المباحث الجنائية أثبتت ادعائه مرض السرطان بقصد الشهرة والتربح والحصول على هدايا عينية.

المتهم نشر فيديو بث مباشر على صفحته الشخصية بفيس بوك قبل أيام قليلة بصحبة والدته، هاجم فيه، هو والدته المشككين في إصابته بالسرطان وقال إنه يعالج منه منذ 4 سنوات، نافيًا أن يكون فعل ذلك طلبًا للشهرة أو الدعم المادي، كما تم نشر صوره لقمصان، مضطجعًا على سريره وتم تركيب محلول له، وقالت شقيقته: "ادعوا لمحمد أخويا جاله جلطة بسببكم".

وتلا ذلك رفض الكثيرين ادعاءه المرض وقوبل بالرفض الشديد، ثم تم استدعاؤه من قبل مباحث مركز شرطة دسوق لسؤاله حول إصابته بالسرطان من عدمه وفق ما نشره على صفحته، ثم تقدم ضده مجموعة من محاربي السرطان بسبعة بلاغات وهم من مختلف محافظات مصر، وأكدوا في بلاغاتهم التي حققت فيها النيابة أنه خدعهم بادعائه المرض بالسرطان لمدة أربعة سنوات مما أثر عليهم نفسيا وتسبب لهم بالضرر النفسي، لدرجة أن بعض المصابين رفضوا أخذ الجلسات الكيماوية بعد نشره أن العلاج لم يفيده وكتب وصية عند موته.

وقالت نشوي السيد، إحدى محاربات السرطان في بلاغها: «لقد واجهناه أكثر من مرة عن طريق جروبات أنا أقوى من السرطان والسرطان بداية حياة، والذي يوجد أغلب الحالات المصابة بالسرطان، وطالبناه بتقرير بذل النخاع بصفته -كما زعم- مريض سرطان لوكيميا الدم فرفض، وحينما سألناه أين يعالج قال للبعض في مستشفى 57357، ولكننا لم نجد له أي ملف، وقال البعض الآخر، إنه يعالج في مركز أورام طنطا ولم نجد له ملفًا أيضًا». وأضافت في بلاغها: لقد ادعى المرض، وأثر بالسلب على بعض حالات محاربي السرطان، بأن نشر على صفحته أنه يئس من العلاج، وأنه سيتركه ويستسلم للموت، مما جعلهم يرفضون استكمال العلاج تأثرا به، ويقولون لماذا نتعذب في علاج جلسات الكيماوي، ما أثر على الكثير من مصابي السرطان وتسبب لهم في تأخر حالتهم الصحية.

واستمع المستشار يحيى السقعان لأقوال مقدمي البلاغات تفصيليا وواجهه بها والتحريات المباحث، ثم أصدر قراره بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيق، ثم جدد قاضي المعارضات حبسه 15 يومًا.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    152,719

  • تعافي

    120,312

  • وفيات

    8,362

أخبار ذات صلة

0 تعليق