إسرائيل.. وقف أعمال التجريف وغرس الأشجار في الأراضي المتنازع عليها في النقب

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أنهى عمال الصندوق القومي اليهودي "كاكال" أعمال التجريف وغرس الأشجار في أرض متنازع عليها في النقب، فيما اعتقلت الشرطة الإسرائيلية أكثر من 30 محتجا ضد عمليات التجريف.

وتحولت أعمال التجريف وغرس الأشجار وما أثارتها من اشتباكات عنيفة مع الشرطة الى أحدث أزمة تهدد بإسقاط الائتلاف الحكومي الإسرائيلي الناشئ والمتنوع، حيث هدد حزب القائمة العربية الموحدة بمقاطعة جلسات التصويت ما دامت أعمال "كاكال" مستمرة في النقب، حيث يتمتع الحزب بكتلة الدعم الأوسع.

هذا وضغط أعضاء كنيست من حزبي "يمينا" و"الأمل الجديد" اليمينيين، اللذين وعدا خلال حملتيهما الانتخابية بتضييق الخناق على خروج البدو المزعوم عن القانون في النقب، على استمرار أعمال التجريف وغرس الأشجار، معتبرين ذلك جزءا من الجهود الوطنية لترسيخ الوجود اليهودي في المنطقة، فيما تعتبر السلطات الإسرائيلية أن "الأرض ملكا للدولة وقد تعاقدت مع كاكال لغرس الأشجار فيها".

وتواصلت الاحتجاجات مساء أمس الأربعاء، حيث أشعل المتظاهرون الإطارات المطاطية، وحاولوا إغلاق تقاطعات طرق رئيسية على مشارف بلدتي تل السبع وشقيب السلام ومدينة رهط، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين ووقف عمليات التجريف.

وأطلق عناصر الشرطة الاسرائيلية القنابل الصوتية باتجاه مجموعات الشبان المحتجين في محاولة لتفريقهم بالقوة، فيما تمركزت قواتها المعززة بأعداد كبيرة أمام مركز الشرطة في تل السبع.

بدوره، قال وزير الخارجية يائير لابيد إنه "ينبغي على السياسيين من كلا الجانبين تهدئة الأمور بدلا من تأجيج النيران".

بدوره، شدد زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو على أنه "لن يوقف أحد غرس الأشجار في أرض إسرائيل. إنني أقدم الدعم الكامل لقوات الأمن وأطالب (رئيس الوزراء نفتالي) بينيت بإدانة تحريض القائمة الموحدة، شريكه الكبير في الحكومة، بشكل فوري".

المصدر: "تايمز أوف إسرائيل" + "معا"

تابعوا RT علىRT
RT

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق