التعليم العالي تكشف حقيقة تطبيق الدراسة عن بعد خلال الفصل الثاني

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أقرّ مجلس الوزراء منذ أسبوعين استكمال تدريس المناهج الدراسية اعتبارًا من السبت المقبل، وحتى نهاية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي ٢٠٢٠ / ٢٠٢١ بنظام التعليم عن بُعد، الأمر الذي دفع الطلاب للتساؤل حول احتمالية استكمال الفصل الدراسي الثاني بنظام التعليم عن بعد وليس التعليم الهجين.

من جانبه أعرب الطلاب عن ترحيبهم بالتعليم عن بعد إلا أنه مازالت هناك بعض جوانب القصور التي تؤثر عليهم. 
من جانبه أكد مصدر مسؤول بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن تحديد شكل الدراسة في الفصل الدراسي الثاني امر غير مطروح حتى الآن لأنه سيسير وفق خطة الوزارة التي وضعتها منذ بدء العام الدراسي وهو تطبيق نظام التعليم الهجين منذ بدء العام الدراسي وحتى نهايته.

وأضاف المصدر في تصريح خاص لموقع صدى البلد، إن الاعتماد على التعليم عن بعد فقط خلال الفصل الدراسي الثاني لم يطرح وهذا المقترح سابق لاوانه وخاصة وان الطلاب يجرون الامتحانات بالحضور للجامعات ، وأي تغير في ذلك الأمر سيرتبط بالوضع الصحي في مصر.

أعلن مجلس الوزراء، في إطار مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، وحرصًا على صحة وسلامة جميع المُنتسبين إلى العملية التعليمية، من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، والمعلمين، موافقته على المقترح الذي تقدمت به كل من وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي، والتربية والتعليم والتعليم الفني، باستكمال تدريس المناهج الدراسية اعتبارًا من السبت المقبل، وحتى نهاية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي ٢٠٢٠ / ٢٠٢١ بنظام التعليم عن بعد، مع استيفاء المتطلبات الأساسية، والحد الأدنى من معايير إتمام المناهج الدراسية، وتأجيل جميع الامتحانات التي كان من المقرر عقدها فى هذا الفصل لما بعد انتهاء اجازة نصف العام، مع تطبيق ذلك على جميع أنواع التعليم ومستوياته. 

وأعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية، عن عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعا طارئا، ، برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وبحضور الدكتور محمد لطيف، أمين المجلس الأعلى للجامعات، ورؤساء الجامعات، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.  وثمن المجلس التوجيهات الصادرة من رئيس الجمهورية والقرارات الصادرة عن مجلس الوزراء، والتي جاءت حرصا على سلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة وجميع العاملين بالجامعات والتي تنص على الآتي:

• استكمال الدراسة عن بعد، من خلال منصات التعليم الإلكتروني بجميع الجامعات الحكومية والخاصة والأهلية والمعاهد العليا الحكومية والخاصة ابتداء من يوم السبت الموافق ٢ يناير وحتى يوم السبت ١٦ يناير ٢٠٢١.

• بدء إجازة منتصف العام اعتبارا من السبت ١٦ يناير ٢٠٢١ وحتى السبت ٢٠ فبراير ٢٠٢١.


• تأجيل جميع الامتحانات الشفوية والعملية في جميع مراحل التعليم الجامعي والدراسات العليا، وذلك في كل الجامعات الحكومية والخاصة والأهلية والمعاهد العليا الحكومية والخاصة، إلى ما بعد انتهاء إجازة نصف العام الدراسي.

• تشكيل لجنة تتولى متابعة تنفيذ قرارات المجلس الأعلى للجامعات والرد على أي استفسارات تتعلق بتطبيق القرارات، وتذليل كافة العقبات التي قد تواجه تطبيق القرارات.

• وقف وتعليق جميع الأنشطة والمؤتمرات والمهرجانات داخل الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد الحكومية والخاصة.
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق