بعد التفنن في إهدار الهجمات.. التعادل السلبي يحكم بين إسبانيا والبرتغال وديا

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رفض منتخبا إسبانيا والبرتغال هز الشباك وحسم التعادل السلبي المواجهة الودية على ملعب واندا ميتروبوليتانو في مدريد في إطار الاستعداد لنهائيات يورو 2020.

لاعبو المنتخبان تفننوا في إهدار الفرص خاصة المنتخب الإسباني، بواقع 16 تسديدة منها 2 فقط بين الثلاث خشبات للمنتخبين.

للمباراة الثانية على التوالي تنتهي مواجهة الدربي الإيبري بين إسبانيا والبرتغال سلبيا، بعد مواجهة العام الماضي الودية.

قبلها كانت مواجهة كأس العالم 2018 في دور المجموعات والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 3-3 وهاتريك رونالدو الصاعق.

التشكيل

بدأ المنتخب الإسباني بأوناي سيمون في حراسة المرمى، ولعب إيمريك لابورت أول مباراة رسمية له بقميص اللاروخا.

ماركوس يورينتي لاعب الوسط شارك كظهير أيمن، وفي الوسط تواجد تياجو ألكانتارا وفابيان رويز وسيرخيو بوسكيتس وأمامهم ألفارو موراتا.

فيما قاد كريستيانو رونالدو هجوم البرتغال بجواره جواو فيليكس وديوجو جوتا، وفي قلب الدفاع تواجد الثنائي المخضرم جوزيه فونتي وبيبي.

وصف المباراة

في الدقيقة العاشرة سعى ماركوس يورينتي لإحداث أول تهديد بتسديدة ارتطمت بالمدافعين البرتغاليين في الدقيقة العاشرة.

وفي الدقيقة 23 سجل فونتي برأسية هدف التقدم للبرتغال لكن الحكم ألغى الهدف بداعي خطأ عليه ضد مدافع إسبانيا.

بعد 5 دقائق كاد فيران توريس أن يسجل الأول لإسبانيا لكن رأسيته مرت بجوار القائم الأيمن.

في الشوط الثاني، أهدر ألفارو موراتا الهدف الأول للماتادور بتسديدة مرت بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 54.

4 دقائق أخرى وأهدر بابلو سارابيا جناح إسبانيا كرة من داخل منطقة الجزاء والمرمى خالي من حارسه، ليظل التعادل السلبي ساريا.

رد البرتغال جاء سريعا وأهدر ديوجو جوتا من داخل الـ 6 يارادت فرصة التقدم برأسية علت العارضة.

في الدقيقة 69 أضاع رونالدو فرصة التقدم بعد ركلة ثابتة نفذها برونو فيرنانديش برأسية مرت بجوار القائم الأيسر.

في الدقيقة 78 عاد توريس مجددا لتهديد مرمى البرتغال لكن الدفاع أبعد تسديدته عن المرمى.

وقبل 10 دقائق من نهاية اللقاء انفرد رونالدو بمرمى إسبانيا لكنه فشل في ترويض الكرة برأسه لتصل إلى أوناي سيمون بسهولة.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدلا من الضائع، انفرد موراتا بالمرمى وسدد كرة مرت من فوق باتريشيو لكنها ارتطمت بالعارضة وسط ذهول دكة بدلاء إسبانيا والمدرب لويس إنريكي وانطلقت معها صافرة النهاية معلنة التعادل السلبي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق