إنتاج أول دفعة من لقاح «سينوفاك» نهاية يونيو

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، أنه سيتم إنتاج أول دفعة من لقاح «سينوفاك» المضاد لفيروس «كورونا»، بنهاية يونيو الجارى، بالتزامن مع حصول اللقاح ذاته على اعتماد منظمة الصحة العالمية، وستخضع للاختبار الأخير من خلال التحليل بمعامل هيئة الدواء المصرية، لافتة إلى أنه أثبت فاعلية بنسبة 91% على المفحوصين من الفئات العامة، وذلك وفقًا للدراسات الإكلينيكية التى أجريت عليه فى 7 دول مختلفة، شملت (البرازيل، شيلى، تركيا، إندونيسيا، الصين، هونج كونج، والفلبين).

وقالت الوزيرة إن مصر من أوائل الدول فى العالم التى اتخذت خطوة تصنيع لقاح فيروس كورونا «سينوفاك»، بعد التنسيق المستمر مع الجانب الصينى منذ يونيو من العام الماضى، حتى التوصل إلى اتفاقية التصنيع الموقعة بين الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات «فاكسيرا» وشركة سينوفاك الصينية. وأكدت الوزيرة، خلال مؤتمر صحفى، الخميس، بمشاركة الطيار محمد منار، وزير الطيران المدنى، والدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، واللواء عمرو حنفى، محافظ البحر الأحمر، أنه تم تطعيم جميع العاملين بالقطاع السياحى بمحافظتى البحر الأحمر وجنوب سيناء، بمن فى ذلك جميع العاملين داخل الفنادق والمنشآت السياحية ومراكز الغوص والقرى السياحية والسفارى، وكذلك العاملين بالمحال والبازارات والمقاهى والمطاعم السياحية ومكاتب السياحة، فضلًا عن تطعيم العاملين بالمطارات الجوية والموانئ البحرية بالمحافظتين، كما سيتم الانتهاء من تطعيم جميع المواطنين والمقيمين بالمحافظتين بنهاية الشهر الجارى.

إلى ذلك، تلقى الرئيس السورى بشار الأسد لقاح «سبوتنيك فى» الروسى المضاد لفيروس كورونا، وقال السفير السورى لدى «موسكو»، رياض حداد، إن سوريا تسلَّمت الشحنة الأولى من اللقاح الروسى.

وأكد الرئيس الأمريكى، جو بايدن، بذل المزيد من الجهود خلال الفترة المقبلة لحصول 70% من البالغين فى الولايات المتحدة على اللقاح، منوهًا بأن هذه الخطوة ستتطلب من الحكومة الفيدرالية، وحكومات الولايات، والحكومات المحلية والقبلية والإقليمية، والقطاع الخاص، القيام بدورها للتحرر من قبضة تفشّى «كورونا» التى شهدتها أمريكا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق