امتحانات الثانوية بنظام «إلكترونى وورقى»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وجَّه الرئيس عبدالفتاح السيسى بتيسير إجراءات امتحانات الثانوية العامة بنظامها الجديد على الطلاب لضمان أدائهم الامتحانات فى العام الدراسى الحالى بكل سلاسة، وذلك من خلال إتاحة النظام الورقى بجانب الإلكترونى «التابلت» كبديلين متاحين معًا.

واطّلع الرئيس- خلال اجتماعٍ الخميس، مع الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور طارق شوقى، وزير التعليم، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات- على آخر الاستعدادات لامتحانات الثانوية العامة للعام الدراسى الحالى بالنظام الجديد، والجهود التى تتم بالتعاون بين وزارتى «التعليم والاتصالات»، فى إطار المنظومة الجديدة التى تشمل نحو 2500 مدرسة على مستوى الجمهورية.

وخلال الاجتماع، تم استعراض نتائج الاختبارات التجريبية التى تم إجراؤها، تمهيدًا للاختبارات الأساسية للثانوية العامة فى يوليو المقبل، وما تضمنه ذلك من منظومة متطورة لبناء الأسئلة والامتحانات الإلكترونية وعملية التصحيح.

إلى ذلك، طمأن رئيس الوزراء أولياء الأمور والطلاب، قائلًا: «المنظومة الجديدة ستكون مزيجًا بين الرقمى والورقى.. وقد تابعنا على مدى الشهرين استقرار الشبكة الرقمية، ومطمئنون إلى ثبات التجربة الرقمية للامتحانات، وكذلك المنهجية الجديدة».

«مدبولى» تطرق، خلال مؤتمر الخميس، إلى الجهود الكبيرة التى تمت لربط المدارس التى ستتم بها امتحانات الثانوية العامة مع التطوير النوعى للامتحانات ببنية أساسية وشبكات رقمية وإنترنت قوى، خاصة أن الدولة تستهدف استقرار العملية وعدم حدوث أى مشكلة لأى طالب، لافتًا إلى أن الحكومة عملت على تطوير منظومة المناهج، وهذا هو التطوير الحقيقى لمواكبة المستجدات فى العالم.

ولفت إلى أن وزارة التعليم ستعلن جدول الامتحانات، الأسبوع المقبل، متابعًا: «عند البدء فى منظومة الامتحانات وربطها بمنظومة رقمية وبنية أساسية فى المدارس، من الطبيعى أن يحدث جدل كبير، وخلال هذا العام ستتم الامتحانات بالطريقة الجديدة التى تعتمد على الفهم، وذلك بعد اختبار المنظومة عن طريق مجموعة من الامتحانات التجريبية مع المتابعة المستمرة لقوة واستقرار الشبكات والإنترنت».

بدوره، أشار وزير الاتصالات إلى أن المنظومة الرقمية الجديدة لأداء امتحانات الثانوية العامة ستتم باستخدام شبكة ضوئية ليست لها علاقة بشبكة الإنترنت لضمان استقرار التجربة، مؤكدًا أن هناك أكثر من 2500 شبكة مجهزة بالألياف الضوئية، ليست لها علاقة بشبكة الإنترنت، وذلك من خلال نسق يضمن أعلى معايير الكفاءة لضمان الاستمرارية والجودة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق