«مدبولى»: نسابق الزمن لتنفيذ البنية التكنولوجية بالعاصمة الجديدة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، إن الحكومة تمضى قُدمًا فى تنفيذ البنية التكنولوجية للعاصمة الإدارية الجديدة، وتسرع الخطى لتنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى فيما يتعلق بالأمن السيبرانى للبنية التحتية المعلوماتية بها، بالتوازى مع الخطوات التنفيذية لبلورة برامج التدريب المقدمة للعاملين المرشحين للانتقال إليها، لرفع مستوى المعرفة وجودة الأداء، وذلك فى ضوء الاعتماد على الرقمنة والنظم الإلكترونية الحديثة فى العمل الحكومى اليومى بعد إتمام عملية الانتقال.

وخلال اجتماعٍ مع الدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، واللواء ياسر أبومندور، مدير إدارة نظم المعلومات بالقوات المسلحة، استعرض رئيس الوزراء الموقف التنفيذى لأعمال البنية التكنولوجية فى الحى الحكومى بالعاصمة الجديدة، وموقف منظومة التطبيقات التشاركية لإدارة العمل.

وقدم رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة نبذة عن الموقف التنفيذى الخاص بالموظفين المرشحين للانتقال إلى العاصمة الجديدة، والوضع الحالى لتحديث الملف الوظيفى الخاص بهم، والخطوات التى تم تنفيذها فى إطار تقييمهم، إلى جانب الموقف التنفيذى للبرامج التدريبية المقدمة لهم فيما يتعلق بتنمية وبناء القدرات فى التحول الرقمى، إضافة للبرامج التخصصية، والجدارات السلوكية المعنية بتحفيز الأداء وإدارة الوقت، واكتساب الخبرات، والقدرة على اتخاذ القرارات، وإدارة العمل الجماعى.

وفنّد «الشيخ» تفاصيل الخطة المستقبلية للمقرر تدريبهم فى حزمة برامج الجدارات، والتى من المخطط أن تبدأ خلال يونيو الجارى، كما تناول الموقف التنفيذى لبرامج التدريب التخصصية، والتى تشمل الشؤون المالية والإدارية، والمراسم والعلاقات العامة، والمكاتب الإعلامية، والاتصال السياسى، وإدارة الأزمات، والتخطيط الاستراتيجى، وخدمة المواطنين، لافتًا إلى بدء التدريب الفعلى واستمراره لبعض هذه البرامج خلال الفترة الماضية.

وبدوره، عرض مدير إدارة نظم المعلومات بالقوات المسلحة موقف تنفيذ مركز البيانات التبادلى الذى يجرى به خلال الوقت الحالى تنفيذ الأعمال الإنشائية والكهروميكانيكية، وكذلك موقف مركز البيانات الموحد الرئيسى للدولة، حيث يتم فى ضوء ذلك الانتهاء من تركيب الأجهزة والمعدات والاختبار التشغيلى، فضلًا عن عمل شبكات نقل البيانات داخل مبانى الحى الحكومى، مؤكدًا أنه تم توريد الأجهزة والمعدات بالموقع، ويجرى توليف وإعداد موزعات الشبكة بمنطقة التجهيز.

وتابع «أبومندور»: «تم تنفيذ نموذج تجريبى من خلال تركيب موزعات الشبكة لـ3 غرف تجميع، ومن المنتظر الانتهاء من تسليم الشركات المنفذة لغرف تجميع الشبكات داخل المبانى إلى شركة العاصمة لبدء تركيب موزعات الشبكة، ومن المخطط الانتهاء من تركيب وتشغيل الشبكة خلال 3 أشهر بعد انتهاء الجهات المنفذة من تسليم غرف التجميع داخل المبانى، وتشغيل مركز الاتصالات الرئيسى، والانتهاء من مد كوابل الألياف الضوئية بين مركز الاتصالات الرئيسى ومبانى الحى الحكومى».

وتطرق مدير إدارة نظم المعلومات بالقوات المسلحة إلى موقف تنفيذ قاعات الاجتماعات وغرف الأزمات ومراكز التشغيل والتأمين وإدارة المبانى، ومركز إدارة وتشغيل المدينة، ومركز التحكم والسيطرة الأمنى، حيث يجرى الانتهاء من إجراءات التعاقد لبوابات التحكم فى الدخول والخروج، كما استعرض عمل منظومة التطبيقات التشاركية لإدارة العمل فى العاصمة بأقسام (الموارد البشرية، إدارة المحتوى، المراسلات، التقييم المؤسسى، والمشتريات الحكومية)، وإمكانية إدارتها لمشروعات مبادرة «حياة كريمة».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق