دراسة: روسيا لا تزال بين الدول الأوروبية الأكثر جذبا للاستثمارات رغم تبعات كورونا

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت دراسة جديدة أن روسيا لا تزال من أكثر الدول جذبا للاستثمارات الخارجية في أوروبا، على الرغم من تبعات جائحة فيروس كورونا.

وأشارت شركة "إرنست ويونغ" (E&Y) المعنية بالمحاسبة والاستشارات، ومقرها في بريطانيا، في الدراسة التي ستعرض اليوم خلال أعمال منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي أن روسيا تحتل المرتبة الـ11 في قائمة الدول الأكثر جذبا للاستثمارات الخارجية المباشرة (FDI) في أوروبا.

ووفقا لهذه الدراسة، تراجع عدد المشاريع المتعلقة بالاستثمارات المباشرة في روسيا في عام 2020 إلى 141 (أي مستوى مسجل عام 2014 تقريبا)، وذلك يمثل تراجعا بمقدار 26% مقارنة مع 2019.

وأكد الخبراء أن هذا الانخفاض يتوافق مع ما حصل في الدول لاوروبية الأخرى حيث بلغ المعدل المتوسط لتراجع حجم الاستثمارات الخارجية المباشرة 21% العام الماضي.

وأكد الشريك الإداري الخاص برابطة الدول المستقبلة في E&Y، ألكسندر إيفليف، أن هذا التراجع يأتي على خلفية العواقب الاقتصادية لجائحة كورونا، قائلا إن الجائحة التي أسفرت عن تردي الأوضاع الاقتصادية على مستوى العالم جذبت بالنسبة لروسيا تداعيات اقتصادية مماثلة للعقوبات الغربية التي تعرضت لها البلاد عام 2014.

المصدر: RT

تابعوا RT علىRT
RT

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق