وزيرة الصحة لأطباء الزمالة: «أصبحتم علامة فارقة في تاريخ الطب بمصر»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، الثلاثاء، اجتماعًا مع الفرق الطبية وأطباء الزمالة المصرية المدربين والمتدربين، بالتخصصات الطبية المختلفة داخل مستشفىيي حميات وصدر العباسة، لمتابعة البرامج التدريبية المقدمة للأطباء ضمن منظومة التعليم الطبي المهني، وذلك بحضور كل من الدكتور إيهاب كمال، مساعد وزيرة الصحة والسكان لشؤون التعليم الطبي المهني، والدكتور محمد شوقي، وكيل وزارة الصحة بمحافظة القاهرة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة التقت الأطباء المتدربين بالزمالة بمستشفيي حميات وصدر العباسية، حيث تابعت الأنشطة التدريبية لهم والتي تشمل التدريبات العملية والمحاضرات النظرية بمختلف التخصصات الطبية، والتي تتم من خلال مُدربين على مستوى عال من الكفاءة وتحت إشراف مباشر من الاستشاريين بوزارة الصحة وأساتذة كليات الطب بمختلف التخصصات الطبية، قائلة لهم: «أصبحتم علامة فارقة في تاريخ الطب بمصر».

وأضاف أن الوزيرة أشارت إلى زيادة المخصصات المالية لجميع البرامج التدريبية المقدمة للأطقم الطبية العاملين بالوزارة إلى 1.7 مليار جنيه سنويًا، بهدف الارتقاء بقدرات الأطباء العاملين بالمنظومة الصحة بكل المستشفيات لمواكبة التقدم العلمي والتكنولوجي التي تشهده مصر في مختلف المجالات، وبما ينعكس على جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى.

وتابع مجاهد أن الوزيرة لفتت إلى ما شهدته منظومة التعليم الطبي المهني في مصر من تطور خلال الـ3 سنوات الأخيرة، والتعاون مع الجامعات والمؤسسات التعليمية العالمية، موضحة الخطوات التي اتخذتها الوزارة لتطوير القدرات العلمية والعملية للأطقم الطبية من خلال تطوير نظام البرامج التدريبية والتكليف للأطباء المصريين على نظام الزمالة المصرية، كما تم إطلاق منصة التعليم الإلكتروني للزمالة المصرية (LMS) لإتاحة برامج التدريب لكافة الأطباء الملتحقين بالزمالة، بالتعاون مع منصات ومؤسسات التعليم الطبي العالمية، فضلاً عن التعاون مع الكلية الملكية البريطانية لاعتماد البرامج التدريبية بالزمالة المصرية في التخصصات المختلفة.

وقال إن الوزيرة أشارت إلى التعاقد مع كلية طب جامعة هارفارد لتدريب مدربي الزمالة على البرامج التدريبية ببرنامجي تدريب المدربين والأبحاث الإكلينيكة، بهدف تخريج قرابة 6800 طبيب خلال 4 سنوات بالبرنامجين.

وأشار إلى أن الوزيرة أكدت للأطباء أهمية الاستفادة من جميع البرامج التدريبية التي تتيحها الوزارة للفرق الطبية، بما ينعكس بالإيجاب على المستوى المهني لهم كما ينعكس على جودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، مؤكدة أن التعليم الطبي هو أساس منظومة صحية آمنة.

وذكر «مجاهد» أن الوزيرة أضافت أنه جار التعاون مع الجامعة الأمريكية لتوفير البرامج التدريبية اللازمة لتنمية المهارات اللغوية لـ100% من أطباء الزمالة، بما يتيح فتح آفاق جديدة لهم للحصول على الفرص التدريبية بكبرى المستشفيات والجامعات بالدول الأوروبية، كما أكدت إتاحة كافة الإمكانيات المادية اللازمة للأطباء الراغبين في الحصول على المنح المختلفة من الجهات الأجنبية لاكتساب الخبرات العلمية المختلفة.

وأوضح أن الوزيرة أشارت إلى التعاون مع هيئة الاعتماد الأمريكية (البورد الأمريكي) لاعتماد معايير وضع الامتحان القومي لمزاولة مهنة الطب، والإشراف على البرامج التدربية بالزمالة المصرية، كما أكدت للأطباء أن فرص الحصول على التدريب ببرنامج الزمالة المصرية أصبح لا يقتصر على فئة عمرية محددة للأطباء مما يساهم في استمرار العملية التعليمية لجميع الأطباء واكتساب خبرات علمية جديدة.

وتابع «مجاهد» أن الوزيرة تحدثت مع الأطقم الطبية بالمستشفيين والاستماع إليهم للوقوف على احتياجاتهم وتلبيتها، مؤكدة حرصها على لقائهم دوريًا داخل المستشفيات العاملين بها للوقوف على أي تحديات قد تواجههم، كما أكدت توافر جميع الموارد البشرية والإمكانيات المادية واللوجستية للوصول إلى أفضل مستوى من التدريب لأطباء الزمالة.

وذكر أن الوزيرة وجهت رسالة شكر وتقدير لأطباء الزمالة لجهودهم في الارتقاء بالمنظومة الصحية في مصر، كما أشادت بدورهم في تقديم أفضل الخدمات الطبية لمرضى فيروس كورونا بجميع المستشفيات قائلة: «عبرتم بمصر لبر الأمان خلال مواجهة جائحة فيروس كورونا».

وتابع «مجاهد» أن الوزيرة أكدت أن جهود الأطقم الطبية وإخلاصهم في العمل انعكس بالإيجاب على زيادة ثقة المواطن المصري في الخدمة الطبية التي يتلقاها داخل مستشفيات وزارة الصحة، كما أشادت بجهودهم المبذولة في تقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطنين ضمن المبادرات الرئاسية في مجال الصحة العامة، قائلة لهم «أنتم أبطال الملحمة الوطنية في إخلاء مصر من فيروس سي».

وأضاف أن الوزيرة تابعت مؤشرات قياس الآداء المهني لأطباء الزمالة والمهارات الفنية والإكلينيكية التي يتم اكتسابها من خلال البرامج التدريبية، كما وجهت بسرعة الانتهاء من إجراءات اعتماد قسم صدر الأطفال بمستشفى صدر العباسية ضمن برنامج الزمالة المصرية.

وذكر «مجاهد» أن الوزيرة وجهت مديري المستشفيات بالمتابعة المستمرة للعملية التدريبية لأطباء الزمالة المصرية داخل المستشفيات، للوصول إلى أعلى مستوى من الكفاءة المهنية للأطباء، مؤكدة أن شهادة الزمالة المصرية احتلت مكانة كبيرة محليًا ودوليًا بفضل ما تشمله من برامج تدريبية يتم تنفيذها وفقًا لأحدث النظم التعليمية والتكنولوجية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق