«المنظمة المصرية» تختتم فعاليات «تعزيز التنوع وقبول الآخر»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اختتمت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان الدورة التدريبية «تمكين المجتمع المدني لتعزيز التنوع وقبول الآخر» والتي دارت على مدار يومي الأحد والإثنين، بالتعاون مع مؤسسة فريدريش ناومان.

شارك فيها عدد من أعضاء الجمعيات الأهلية، وقد افتتح فعاليات الدورة التدريبية عصام شيحة، رئيس المنظمة، وأكد من خلالها على أهمية التسامح وقبول الآخر ونبذ كل مظاهر العنف والتطرف، ومعرفة آليات تنمية ثقافة التسامح والتعددية ضمن قيم الديمقراطية في المجتمع.

‏وأشار إلى أن التسامح يساهم في تماسك المجتمع، حيث يبني على احترام الآخر والسماح للآخرين ونبذ التعصب بين الجميع ونشر المحبة وتقبل الغير أيًا كانت لغته أو دينه، وذكر عدد من الاتفاقيات الدولية التي تشكل ثقافة كاملة متمحورة حول مفهوم التسامح.


«المنظمة المصرية» تختتم فعاليات «تعزيز التنوع وقبول الآخر»


‏وألقى هاني عبدالملاك مدير البرامج لمؤسسة فريدريش نومان كلمته ليتابع ضرورة التأكيد على تقبل الآخر وعلى أهمية دور المؤسسات الدينية والثقافية لمواجهة الأفكار المتطرفة ونشر التسامح.

وقام كل من طارق زغلول المدير التنفيذي للمنظمة والسيد إبراهيم المحامي بتدريب الحضور على مدار يومي، تناول كل يوم ثلاث جلسات مختلفة ومتنوعة، لتشمل الموضوع من جميع جوانبه.

«المنظمة المصرية» تختتم فعاليات «تعزيز التنوع وقبول الآخر»

وناقشت الدورة نشر مفاهيم التسامح وقبول الآخر ونبذ مظاهر العنف والتطرف، وآليات تنمية ثقافة التسامح والتعددية ضمن قيم الديمقراطية في المجتمع، والتسامح في الخطاب الفكري والتصدي للأفكار المتطرفة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق