مصادر مقربة تنفي وفاة «فريد الديب» - بوابة أخبار اليوم

اخبار اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نفت مصادر مقربة من المحامي الشهير فريد الديب، ما نشر على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وفاة المحامي الكبير والفقيه الدستوري والقانوني فريد الديب.

وكانت قد انتشرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» منذ قليل العديد من الكتابات والتعليقات والتي زعمت على خلاف الحقيقة وفاة فريد الديب المحامي الكبير الذي تولى الدفاع في العديد من القضايا التي شغلت الرأي العام.

وفي سياق متصل، أكدت أسرة المحامي فريد الديب، تعرضه لوعكة صحية شديدة استلزمت نقله إلى المستشفى.

وشدد أحد أفراد الأسرة، في تصريحات له على إصابة المحامي فريد الديب بمضاعفات بسبب مرض اللوكيميا «سرطان الدم» استلزمت نقله إلى المستشفى لتقديم الرعاية الطبية اللازمة.

شائعات الوفاة تلاحق فريد الديب

وكان مصدر مقرب من أسرة المحامي الكبير فريد الديب، قد نفى شائعات وفاته، معلقاً: «الأستاذ كويس وبألف خير، ويمر بأزمة صحية نظرًا لما يعاني منه، وما يثار من شائعات غير صحيح بالمرة».

قضايا فريد الديب شغلت الرأي العام

ويعتبر فريد الديب من أشهر الأسماء في عالم المحاماة بمصر، وعلى مدار السنوات الماضية تولى الدفاع بالعديد من القضايا التي شغلت الرأي العام المصري وآخرها قضية الآثار الكبرى.
 
وفى إحدى جلسات القضية، قال فريد الديب محامي رجل الأعمال حسن راتب المتهم في القضية: «لعل هذه المرافعة تكون الأخيرة لي، فقد تجاوزت الثمانين عاما، وأعاني من السرطان، وقد أديت واجبي تجاه موكلي وقد اجتهدت ولكل مجتهد نصيب حتى لو أخطأ».

فريد الديب

فريد الديب من مواليد 23 أكتوبر 1943 بحي الخليفة في القاهرة، تلقى تعليمه الابتدائي وحفظ القرآن الكريم بكتاب السيدة زينب والتحق بكلية الحقوق 1958 وتخرج فيها عام 1963، بتقدير جيد جداً، عين وكيلاً للنيابة العامة في جنوب القاهرة ثم وكيلاً للنيابة بالوايلي ثم شرق القاهرة، ونيابة سوهاج ثم أُدين في مذبحة القضاة عام 1969، وتم استبعاده و127 قاضياً وعضواً للنيابة، عمل بعدها بوزارة العمل ثم بجامعة الدول العربية حيث المنظمة الدولية لمكافحة الجريمة وبدأت رحلته في المحاماة منذ عام 1971 وحتى الآن.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق