هدير الجبالي تدمج اللوحات الفنية بالحقائب الجلدية - بوابة أخبار اليوم

اخبار اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عرف المصري القديم أهمية الجلود منذ فجر التاريخ، وكان أول من فكر فى استغلالها والاستعانة بها فى متطلبات الحياة المختلفة مثل الكتابة وقوارير حفظ الماء والطعام وكذلك صناعة الملابس وغيرها من الاستخدامات، ثم مع تغير الاحتياجات استخدم الإنسان الجلود فى أغراض الزينة وتصنيع الكماليات كعمل الحقائب واللوحات والمعلقات والأحذية.


ولعل هدير الجبالي، ٢٦ عامًا، اكبر مثال على ذلك، فهي فنانة من طراز خاص، قبلت التحدي ودمجت اللوحات الفنية مع الحقائب وكذلك تمكنت باحترافية من صناعة بعض القطع الجلدية الفريدة من نوعها بلمساتها الخاصة، لا سيما أنها تخرجت عام ٢٠١٩ لتعمل بالمشغولات اليدوية والتي بدأت في العمل بها منذ ٢٠١٦.


تقول هدير صاحبة «اتش جي جالاري» إن كل قطعة تصنعها بحب وإتقان حتى تصل لمشتريها بجودة كبيرة وتكون فريدة وأصيلة.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق