السعودية والبرازيل تبحثان الارتقاء بالعلاقات بكافة المجالات والقضايا الإقليمية

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

الرياض - مباشر: التقى الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، وزير الخارجية السعودي، اليوم الخميس، وزير العلاقات الخارجية البرازيلي، كارلوس ألبيرتو فرانسا، وذلك خلال زيارته الرسمية إلى جمهورية البرازيل.

وأكد وزير الخارجية السعودي، حرص المملكة على تعزيز العلاقات الثنائية مع جمهورية البرازيل وشعب البرازيل الصديق، فيما رحب وزير العلاقات الخارجية البرازيلي بزيارة الوزير لبلاده، متطلعاً إلى تعزيز وتعميق الشراكة بين البلدين والشعبين، وفقاً لبيان صحفي.

وبحث الجانبان، العديد من الملفات ذات الاهتمام المشترك، ومنها تطلع البلدين إلى الارتقاء بالعلاقات الثنائية نحو شراكة وثيقة في مختلف المجالات، وأهمية تكثيف العمل الثنائي المشترك في القضايا الإقليمية والدولية التي تخدم مصالح البلدين الصديقين.

وناقش الجانبان، دور البلدين في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، ومنها مبادرة المملكة لإنهاء الأزمة اليمنية والتوصل لحل سياسي شامل.

كما تطرق الجانبان إلى الجهود الدولية الهادفة لمنع إيران من امتلاك السلاح النووي، وإخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل، والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب.

وعقد الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، اليوم، جلسة مباحثات رسمية مع عدد من الوزارء في جمهورية البرازيل، برئاسة وزير العلاقات الخارجية، كارلوس ألبيرتو فرانسا، وعضوية كلاً من وزير الطاقة والمعادن بينتو كوستا ليما البوكيركي، ووزير السياحة جيلسون ماشادو نيتو، ومستشار الرئيس للشؤون الاستراتيجية الوزير روشا فلافيا.

وجرى خلال الجلسة استعراض العلاقات السعودية البرازيلية وسبل تعزيزها نحو شراكة وثيقة في مختلف المجالات، وأهمية تكثيف العمل الثنائي المشترك في القضايا الإقليمية والدولية التي تخدم مصالح البلدين الصديقين.

وتطرقت جلسة المباحثات إلى أوجه تعاون البلدين في العديد من المجالات وخاصة مجالات الطاقة، كما تناولت تطوير الاستثمارات بين البلدين خاصة في ضوء رؤية المملكة 2030. 

أخبار ذات صلة

0 تعليق