خادم الحرمين الشريفين: التعاون الاقتصادي عصب الترابط بين العالم الإسلامي وروسيا

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياض ـ مباشر:  افتتح الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أمير منطقة مكة المكرمة اليوم الأربعاء اجتماع مجموعة الرؤية الإستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي"، الذي يعقد هذا العام بمحافظة جدة تحت شعار "الحوار وآفاق التعاون".

وقال الأمير خالد الفيصل بكلمة ألقاها نيابة عن خادم الحرمين الشريفين، بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس"، إن التعاون الاقتصادي عصبٌ للترابط بين دول العالم الإسلامي وروسيا , وهناك فرص مواتية لدول مجموعة الرؤية، لتكوين شراكات اقتصادية متينة في مجالات عدة منها المنتجات الحلال، والتمويل الإسلامي، وعلينا استثمارها والعمل على تنميتها.

وأضاف الفيصل أن التحديات الأخيرة التي تواجه عالمنا أظهرت أننا جميعاً في مركب واحد، ومن هذا المنطلق تدعو المملكة دول مجموعة الرؤية لتعزيز التعاون المشترك لمواجهة هذه التحديات من أجل الخروج بأقل الأضرار التي قد تؤثر في مستقبل شعوبنا , حتى نصل سوياً إلى بر الأمان.

كما لفت إلى أن ديناميكية علاقة الدول الإسلامية بروسيا متشعبة ومتنوعة , وتهيء لمد جسور التعاون العلمي والتكنولوجي وتعزيزها في مجالات التنمية , والتعليم , والبرمجيات , وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة .

وتابع: "تؤكّد المملكة على أهمية هذا الاجتماع الإستراتيجي بين العالم الإسلامي وروسيا الاتحادية في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي , وتكثيف سُبل الحوار بين أتباع الأديان والحضارات , وزيادة التعاون المشترك في مكافحة التطرف والإرهاب".

وقال الأمير خالد الفيصل إن العلاقات السعودية الروسية وطيدة وتاريخية , فقد تجاوزت عامها الخامس والتسعين , وقد شهدت العلاقات قفزات نوعية في السنوات الأخيرة , وتوّجت بزيارات عالية المستوى بين البلدين , أسفرت عن التوقيع على العديد من الاتفاقيات المشتركة في جميع المجالات الاقتصادية والثقافية والدفاعية , ومهدت الطريق لتطوير هذه العلاقات وترسيخ مستوى الثقة بين بلدينا.

كما أوضح أن المملكة تشترك مع روسيا في عدة مبادئ رئيسية منها احترام الشرعية الدولية , وتأسيس العلاقات على أساس الاحترام المتبادل وسيادة واستقلال ووحدة الدول , وعدم التدخل في الشؤون الداخلية , وتتمسك الدولتان بالالتزام بنظام عالمي عادل يسوده القانون الدولي , ويُعزز الأمن والاستقرار , ويكون مرجعاً في حل النزاعات الإقليمية , كما تتمتع كل من المملكة وروسيا بعضوية مجموعة العشرين , ومجموعة أوبك بلس.

وبين أن روسيا تُشاطر العالم الإسلامي اعتناق مبادئ راسخة , باعتبارهما يشتركان في الإرث الثقافي العريق , وهذا يُمهد الطريق لتفعيل دور المؤسسات الدينية , وتنمية بيئة داعمة للتعايش السلمي بين أتباع الأديان والأعراق المختلفة , والمحافظة على دور الأسرة والقيم الروحية , وحماية حقوق الإنسان.

كما تربط روسيا بالعالم الإسلامي علاقات متينة متجذرة , ويظهر ذلك في وجودها عضواً مراقباً في منظمة التعاون الإسلامي لأكثر من (15 عاماً) , وأسفر ذلك عن تعاون مثمر مع المنظمة , كما يعيش في روسيا أكثر من (20 مليون) مسلم في وئام مع مجتمعاتهم , ويتمتعون بحقوق ممارسة شعائرهم الدينية بحرية.

ترشيحات:

الصادرات السعودية ترتفع لـ94.7 مليار ريال في سبتمبر..والفائض التجاري يقفز 329%

مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودي يناقش الميزانية العامة للعام 2022

بدء تنفيذ خدمة إصدار وتجديد الإقامة بشكل ربع سنوي في السعودية

العقاري السعودي: إيداع 788 مليون ريال لمستفيدي "سكني" عن شهر نوفمبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق