السعودية تؤكد وقوفها ضد كل أشكال تمويل الأعمال الإرهابية

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

الرياض- مباشر: أكدت المملكة العربية السعودية وقوفها ضد تمويل الأعمال الإرهابية وتقديم أي شكل من أشكال الدعم الصريح أو الضمني إلى الكيانات أو الأشخاص الضالعين في أعمال إرهابية لأي غرض من الأغراض.

جاء ذلك في كلمة المملكة العربية السعودية خلال الاجتماع الخاص المشترك بشأن "الأخطار والاتجاهات في مجال تمويل الإرهاب وتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2462 (2019)" التي ألقاها عضو وفد المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة من إدارة مكافحة الإرهاب خالد ناصر العضيب، بحسب وكالة أنباء السعودية

وأفاد العضيب، بأن المملكة العربية السعودية قامت بإنشاء إدارة معنية بالتحريات المالية في العام 2006م، حيث تتمتع باستقلالية عملية كافية، وتعمل بوصفها جهازاً مركزياً وطنياً على تلقي وتحليل البلاغات والمعلومات والتقارير المرتبطة بغسل الأموال وجرائم تمويل الإرهاب.

وأشار إلى أن هذه الإدارة أصبحت عضواً في مجموعة الإيجمونت منذ العام 2009م، مفيداً أنه في العام 2017م قامت المملكة بالتقييم الوطني حول مخاطر تمويل الإرهاب بهدف تقييم مخاطر تمويل الإرهاب التي تواجهها، وتقييم فعالية الاستراتيجيات والسياسات المتبعة لتقليل المخاطر وتحديد الأولويات في ذلك، واتخاذ قرارات مبررة ذات صلة.

وقال العضيب:" اعتمدت المملكة العربية السعودية في العام 2018م الأهداف والخطة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب التي تتضمن تعزيز التعاون والتنسيق المحلي والدولي في مجال في هذا المجال، وتعزيز القدرة على كشف الجريمة والتحليل والتحقيق والمقاضاة، وضمان وجود فهم وتقييم لمخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب لدى الجهات الخاضعة للإشراف، وتعزيز برامج بناء القدرات والتدريب ورفع مستوى الوعي في ذاك، والتقليل من الاعتماد على النقد والحد من الحوالات المالية عبر الأنظمة المالية غير الرسمية، وتعزيز معرفة المستفيد الحقيقي، وتعزيز الأنظمة التقنية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

ولفت العضيب الانتباه إلى أنه فيما يخص الجهود الدولية فإن المملكة العربية السعودية عضو مؤسس لمجموعة العمل المالية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا (مينافاتف)، مبيناً أن المملكة في العام 2015م تلقت دعوة من مجموعة العمل المالية (فاتف) للانضمام اليها كعضو مراقب، وفي يونيو 2019م انظمت المملكة إلى مجموعة العمل المالية (فاتف) كعضو دائم.

وأوضح أن المملكة تشارك حالياً ضمن فريق (RTMG) الذي يعنى بصياغة تقارير ذات صلة بمكافحة تمويل الإرهاب، كما تترأس المملكة العربية السعودية وبالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية إيطاليا مجموعة عمل التحالف لمكافحة تمويل تنظيم داعش ((CIFG، وقامت في العام 2017م بتأسيس واستضافة مركز استهداف تمويل الإرهاب بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية ودول مجلس التعاون الخليجية.

ودعا خالد العضيب، في ختام الكلمة، الدول الأعضاء إلى تعزيز التعاون الدولي لمنع ومكافحة تمويل الإرهاب من خلال تبادل المعلومات ومشاركة الخبرات، ورفع القدرات والإمكانات لدى الدول الأخرى في مجال مكافحة تمويل الإرهاب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق