رئيس «المقاولون العرب»: أعمالنا «الأكثر تنوعًا» منذ «نصف قرن»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أكد المهندس سيد فاروق، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، أن أعمال الشركة فى تزايد مستمر وذلك بفضل مواكبتها لرؤية الدولة المصرية فى التوسع والنهوض فى مجال البناء والتعمير، من خلال مشاركة العمل مع وزارتى الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، النقل، بجانب الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وكافة الجهات والهيئات، مشيرا إلى أن حجم أعمال الشركة حاليا يعد الأعلى والأكثر تنوعا منذ إنشاء الشركة، بقيمة تزيد عن ٢٧ مليار جنيه حيث تعمل الشركة الآن فى مشروعات مصر القومية، منها العاصمة الإدارية والعلمين الجديدة، وأسوان الجديدة، ومبادرة حياة كريمة، بجانب المشروعات التى يتم تنفيذها فى إفريقيا، على رأسها سد ومحطة جيوليوس نيريرى لتوليد الطاقة الكهرومائية على نهر روفيجى، بدولة تنزانيا، بتكلفة تبلغ 2.9 مليار دولار.

الأعمال التنفيذية لـ«مونوريل» ٦ أكتوبر

وقال فاروق لـ«عقارات المصرى اليوم» إن مشروعات الشركة تتحدث عن نفسها، ففى العاصمة الإدارية الجديدة نقوم بتنفيذ مبنى مجلس النواب الجديد، الذى وصلت نسبة الإنجاز به إلى 98 %، وقاربنا على إنهائه خلال أسابيع قليلة، ويقام على مساحة تصل إلى 126 ألف متر، بينما تأتى مساحة المبنى على 18 ألف متر وقاعته الرئيسية سعة 1000 عضو، ويتم تنفيذ جراجات للسيارات تسع 675 سيارة، مشيرا إلى أنه بالنسبة لمبنى مجلس الشيوخ، فتم تنفيذ 70 % منه ويقام على مسطح إجمالى 33 ألف متر مربع، وقاعته الرئيسية تسع 406 نواب، وبه جراجات تسع لأكثر من 250 سيارة. وأضاف فاروق: «نعتبر من أكثر الشركات التى اقتحمت العمل بالعاصمة الإدارية، حيث نقوم أيضا بتنفيذ منطقة تبلغ مساحتها 136 فداناً بالحديقة المركزية المعروفة بـ«النهر الأخضر»، وتتضمن أعمالها حوالى 1.8 مليون متر مكعب قطع و300 ألف متر مكعب ردم، إضافة إلى أعمال التسويات وإنشاء طرق وشبكات رئيسية وفرعية للمرافق وأعمال إنشاءات وتنسيق موقع عام، فضلا عن تنفيذ مشروع مركز مصر الثقافى الإسلامى، الذى يتوسط قلب الحى الحكومى ويقع على هضبة بارتفاع 24 مترا، وتصل مساحته إلى 470 ألف متر، ويشمل مسجدا تبلغ مساحته 16 ألف متر، وقاعتى مناسبات ومبنى السوق التجارية، مركزين ثقافيين، وجراجا متعدد الطوابق، وقد وصلت نسبة الإنجاز به إلى حوالى 80%». وعن المشروعات التى نفذتها الشركة مؤخراً بمدينة العلمين الجديدة، أشار سيد فاروق إلى أنه تم تنفيذ كوبرى تقاطع وادى النطرون - العلمين، وكوبرى تقاطع السكة الحديد، ومشروع الطريق بديل الساحلى، الذى يبلغ طوله 48 كم من مارينا 1 حتى سيدى عبدالرحمن، والذى ينقل المرور من الطريق الساحلى إلى الطريق البديل لسهولة الحركة للمتجه إلى سيدى عبدالرحمن ومطروح، فضلا عن كبارى البواغيز التى أقيمت فوق البحيرات، علاوة على مشروع الأبراج السكنية، التى تقوم الشركة فيها بتنفيذ 3 أبراج من الأبراج الشاطئية بارتفاعات تصل إلى 41 طابقا، إضافة إلى مشروع ممشى مدينة العلمين، والذى يعد طفرة سياحية. ومنها إلى مشروعات مدينة المنصورة الجديدة، التى أعلن رئيس شركة المقاولون العرب، أنه يتم فيها تنفيذ 52 عمارة فى مشروع إسكان دار مصر، ومشروع الفيلات المودرن بإجمالى ١٢٤ فيلا، إضافة إلى مشروع المرافق، صرف صحى وصرف السيول وخطوط المياه والرى والحريق، وإنشاء مبنى كليتى القانون الدولى والهندسة والحاسبات وتكنولوجيا المعلومات وسور الجامعة وأعمال الأساسات. واعتبر المهندس سيد فاروق أن مشروع الشريط النهرى بمدينة أسوان الجديدة، يعد المشروع السياحى العالمى الثانى الذى تعمل فيه الشركة، مع ممشى مدينة العلمين الجديدة، موضحا أن المرحلة الأولى تتكون من 3 كبارى للمشاة وحديقة نيلية بطول 6 كيلو مترات، يتخللها مجموعة من المحال التجارية ومناطق ترفيهية ومطاعم ومسرح مكشوف يتسع لـ 3 آلاف فرد، إضافة إلى أعمال البنية التحتية وتنسيق الموقع العام، مع إنشاء 63 فيلا تطل مباشرة على نهر النيل كاملة التشطيب.

الطريق الدائرى الأوسطى

وفقا لرئيس شركة المقاولون العرب، فإن الشركة تساهم فى أحد أهم المشروعات الاجتماعية بمصر حاليا، وهو «مبادرة حياة كريمة»، الذى تقوم الشركة بتنفيذها فى 161 قرية، انطلاقاً من توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى لتطوير القرى، من خلال إقامة مشروعات البنية التحتية ومشروعات الخدمات المختلفة، تحت إشراف وزارة الإسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة فى ١١ محافظة.

وفى مجال النقل وتنفيذ المحاور المرورية والنقل الذكى، أوضح المهندس سيد فاروق أن الشركة تقوم بتنفيذ مشروعى كوبرى ونفق تقاطع طريق الواحات مع الطريق الدائرى، والتى تمثل جزءا من مشروعات تطوير طريق الواحات الرئيسى بمدينة 6 أكتوبر، ويبلغ طول النفق 800 متر، ويخدم القادم من طريق الواحات والمتجه إلى الطريق الدائرى، بينما يبلغ طول الكوبرى 800 متر، ويخدم القادم من الطريق الدائرى والمتجه إلى طريق الواحات - الفيوم.

وأعلن فاروق أن الشركة تنفذ أيضا مشروع المونوريل الذى يخدم التوسعات الكبرى بمدينة 6 أكتوبر، ويمتد إلى الجيزة بطول 43 كم ويعد وسيلة نقل جماعى عصرية يتم دخوله لمصر لأول مرة، حيث يسير على كمرة خرسانية معلقة، ويحقق زمن رحلة يعادل زمن رحلة السيارة بدون توقف، ويضم المشروع 12 محطة، بالإضافة إلى موقع ورشة العمرات الجسيمة بالقرب من المنطقة الصناعية بمساحة حوالى 80 فدانا، مشيرا إلى أنه يتم أيضا تنفيذ عدة مشروعات فى مشروع القطار المكهرب (LRT) وتشمل محطة عدلى منصور، وهليوبوليس الجديدة ومحطة الروبيكى وكوبرى العاصمة 2 ويبلغ طوله 2800 متر.

فيما تنفذ الشركة القطاع الثانى لمشروع محور بديل خزان أسوان، وهو عبارة عن كوبرى خرسانى على النيل يتكون من 14 محورا مكونا من 3 حارات فى كل اتجاه ويبلغ عرض الفتحة الملاحية للكوبرى 180 م، علاوة على تشارك الشركة فى أعمال محور الفريق كمال عامر «الزمر سابقا»، وهو يبدأ من القوس الجنوبى للطريق الدائرى بمنطقة المنيب ويصل إلى الطريق الدائرى شمالاً (دائرى الوراق).

ولفت فاروق إلى أن الشركة انتهت من مشروع كبارى الطريق الدائرى الأوسطى بمنطقة حلوان والأوتوستراد والمسار حتى طريق العين السخنة منطقة (تقاطعات منطقة حلوان والأوتوستراد) بطول 5 كيلو مترات، ويعد هذا المشروع من أهم المحاور التى يجرى تنفيذها كمحور عرضى يربط بين طريقى العين السخنة ومصر - الفيوم الصحراوى، وتتكون تلك المرحلة من 4 قطاعات.

وفى إطار الخطة التى تنفذها وزارة النقل لتوسعة الطريق الدائرى حول القاهرة تنفذ الشركة مشروع كوبرى السلام بمنطقة موقف العاشر ليعمل بالتوازى مع نفق السلام ويبلغ طول كوبرى السلام 1355 مترا، بينما وقعت الشركة مؤخرا عقد تنفيذ الأعمال المدنية للجزء الغربى من المرحلة الأولى من الخط الرابع لمترو الأنفاق (حدائق الأشجار - عمرو بن العاص) فى المسافة من محطة المساحة وحتى محطة حدائق الأشجار بطول 13.7 كم مع تحالف شركات مصرية بقيادة شركة المقاولون العرب، ويضم شركات «كونكورد - بتروجيت - أبناء حسن علام» (المجموعة التخصصية CP401) وكذلك عقد تنفيذ الأعمال الكهروميكانيكية والسكة والورش، وقد بدأت الشركة العمل فى محطتى المتحف المصرى الكبير والأهرام.

وبالرغم من زيادة أعمال شركة المقاولون العرب فى كافة محافظات مصر، إلا أنه لايزال العمل فى إفريقيا قائما، وقال سيد فاروق: «ننفذ بالتحالف مع شركة السويدى إليكتريك مشروع إنشاء سد ومحطة جيوليوس نيريرى لتوليد الطاقة الكهرومائية بقدرة 2115 ميجاوات، على نهر روفيجى، بمنخفض ستيجلرز جورج، بدولة تنزانيا، بتكلفة تبلغ 2.9 مليار دولار، وفى أوغندا حصلنا على شهادة أفضل شركة مقاولات للعام الثالث على التوالى لإسهاماتنا فى تحقيق طموحات ورؤية أوغندا 2040، حيث يتجاوز حجم أعمال الشركة 200 مليون دولار، وتتمثل فى العديد من المشروعات، من بينها مشروعات الطرق، كطريق باليسا كامنكولى وطريق مساكا بوكاكاتا، وطريق باليسا كومى، وكذلك إنشاء وإعادة تأهيل مستشفى كايونجا».

وأضاف: «مؤخرا فازت الشركة فى الكونغو الديمقراطية، وبتمويل من الاتحاد الأوروبى، بمشروع طريق (كامويشا/ كاننجا) بطول 150 كيلو مترا، وبقيمة 110.8 مليون يورو، لتنمية إقليم كاساى المعزول داخل البلاد وربطة بالميناء الأول وبالعاصمة كنشاسا، وكذلك طريق (باتشامبا / لوانجى) بطول 114 كيلو مترا، وبقيمة إجمالية 105 ملايين يورو، بجانب تنفيذ مبنى وزارة الدفاع الكونغولية فى العاصمة كنشاسا بقيمة 5.5 مليون يورو».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق