التخطي إلى المحتوى
تعرف علي موعد ليلة القدر في رمضان 1441 ادعية ليلة القدر خلال شهر رمضان 2020

يبحث جميع المسلمين عن موعد ليلة القدر في شهر رمضان، وذلك لان هذا اليوم من الأيام المقدسة لدى المصريين، وينتظرونه لكي يقوموا بالتقرب إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء، والصلاة، وهذه الليلة من الليالي العشر الأخيرة في شهر رمضان، واختلف العلماء في تحديدها، ولكنها في الليالي الفردية، وقد قيل أنها في الأيام الأخيرة السبع في رمضان، وقد قيل بأنها ليلة متنقلة فلم يتم تحديدها بالفردية ولا بالزوجية.

موعد ليلة القدر رمضان 1441

اختلف العلماء حول موعد ليلة القدر بالتحديد، ولكن المتوقع أن تكون في يوم السابع والعشرين من شهر رمضان، كما أن البعض يرى أن هذه الليلة متنقلة بمعنى أنها قد تأتي في سنة يوم 27، وفي سنة أخرى يوم 25، وتختلف الآراء وتتعدد حول موعد ليلة القدر، ولكن الجميع يعرف أنها في العشر الأواخر من رمضان، وخاصة في الأيام الفردية.

علامات ليلة القدر

هناك عدة علامات توضح قدوم ليلة القدر، وهذه العلامات هي كالآتي: أن تطلع الشمس بدون شعاع في الصباح، وأن يكون الجو في هذا اليوم معتدل فليس شديد الحرارة، ولا شديد البرودة، كما أن السماء تكون صافية في ليلة القدر، وهذه الليلة تعد من أهم وأفضل الليالي ففيها نزل القرآن الكريم على الرسول صلى الله عليه وسلم، كما أن الملائكة تنزل في هذه الليلة بالرحمة، وهي ليلة خير من ألف شهر.

الحكمة وراء إخفاء موعد ليلة القدر

تم إخفاء موعد ليلة القدر عن المسلمين لكي يكونوا على أهب الاستعداد لمداومة الذكر في العشر الأواخر من شهر رمضان، والتقرب إلى الله عز وجل بالأعمال الصالحة، والدعاء، وقراءة القرآن، وبالتالي يشغل العبد نفسه بالعبادة طوال العشر الأواخر من شهر رمضان، ولا يقتصر على ليلة القدر فقط.

أدعية ليلة القدر  2020 مكتوبة

اللَّهمَّ عالِمَ الغَيبِ والشَّهادةِ، فاطرَ السَّمواتِ والأرضِ، رَبَّ كلِّ شيءٍ ومَليكَهُ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا أنتَ، أعوذُ بِكَ مِن شرِّ نفسي وشرِّ الشَّيطانِ وشِركِه.

اللهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، وأعوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ من خَيْرِ ما سألَكَ مِنْهُ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عَاذَ بهِ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنةَ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأعوذُ بِكَ مِنَ النارِ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأسألُكَ أنْ تَجْعَلَ كلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لي خيرًا.