التخطي إلى المحتوى

أعلن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة في تصريح له، أنه لن يكون هناك اعتماد لأي فاتورة نظافة وذلك في العام الجديد 2020 م تحديداً من شهر يوليو القادم، وذلك للعمل بقرار إضافة فاتورة النظافة على الفاتورة الخاصة بالكهرباء،وأن آخر موعد لدمج فاتورتي النظافة والكهرباء لتكون فاتورة واحدة، هو آخر يوم في شهر يونيو القادم من العام 2020م.

رد وزير الكهرباء على طلب الإحاطة بمجلس النواب

قامت لجنة اجتماع لجنتي الطاقة والبيئة بمجلس النواب برئاسة النائب طلعت السويدي بتقديم طلب إحاطة للوزير لهذا الأمر ، والأقوال التي تطالب بفصل فواتير الكهرباء عن فواتير النظافة من عدم جدواه في الفترة القادمة، وقد قام بهذا التوجيه لسيادة الوزير عدداً من النواب وهم

  • النائب إيهاب منصور.
  • النائب سلاف دريش.
  • النائب رياض عبد الستار.
  • النائب أحمد علي.

جدير بالذكر أنهم قد قاموا بالتسائل عن كيفية التصرف في رسوم النظافة، ومواضع صرف تلك الرسوم وأماكن ذهابها بعد تحصيلها.

قرار وزير الكهرباء بفصل رسوم النظافة عن فاتورة الكهرباء 

قال الوزير أنه منذ بداية الأمر لم يكن على اقتناع بهذه الفكرة، لأن النظافة بعيدة كل البعد عن اختصاصات وزارة الكهرباء والطاقة، كما أكد أنه لم يتخذ القرار من أصله بل هذا الأمر من خصوصيات المحليات.

وعند تولي الدكتور محمد شاكر لمنصب وزير الكهرباء أكد على صنع جدولة تهدف إلى الفصل بين رسوم النظافة وفاتورة الكهرباء، وأشار إلى أنه يحاول في الفصل بينهم منذ ٤ أعوام، حتى تم نجاحه في  آخر يونيو ، واعتباره اخر تاريخ للدمج بين النظافة والكهرباء الغير مبرر مطلقاً، وتأكيداً منه على أن قرار الدمج بينهما، لا يراعي الخصوصيات بين الدوائر الحكومية، بالرغم من استفادة الوزارة بنسبة لا تقل عن الثلاثة بالمئة من القيمة التي يتم تحصيلها من المواطنين النظافة.